تعافي الأسير كمال أبو وعر من فيروس "كورونا" المستجد

رام الله - الحياة الجديدة - أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، تعافي الأسير كمال أبو وعر من فيروس "كورونا" المستجد.

وقالت الهيئة في بيان لها، اليوم الأربعاء أن الأسير أبو وعر كان قد أصيب بالفيروس قبل نحو أسبوعين، بعد نقله من سجن "جلبوع" إلى إحدى مستشفيات الاحتلال لإجراء عملية جراحية، حيث أظهرت الفحوصات التي أجريت له قبل العملية إصابته بالفيروس.

ونقلت الهيئة عن ممثل الأسرى في عيادة معتقل "الرملة" قوله، إنه تم إخراج الأسير أبو وعر من العزل ونقله إلى الأقسام، وهو موجود مع ممثل القسم في الغرفة ذاتها، ووضعه الصحي مستقر إلى حد ما.

ولفتت الهيئة إلى أن الأسير أبو وعر لا يزال بحاجة ماسة إلى متابعة طبية حثيثة، وخاصة أنه يعاني من سرطان الحنجرة، وظروفه الصحية خطيرة ومعقدة، فالورم لديه يزداد حجمه، كما يعاني من نقص حاد في الوزن، وفقدان القدرة على الكلام، ويتواصل مع رفاقه الأسرى بالكتابة.

يذكر أن الأسير أبو وعر (46 عاما) من بلدة قباطية في جنين، معتقل منذ عام 2003، ومحكوم بالسجن المؤبد 6 مرات و50 عاماً.