عشراوي: هجمة الاحتلال على المؤسسات الثقافية في القدس هدفها تزوير طابع المدينة

رام الله - الحياة الجديدة-  قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، إن الاحتلال الإسرائيلي يهدف من خلال هجومه على المؤسسات الثقافية في القدس المحتلة، إلى تزوير طابع المدينة وطمس الرواية والهوية الفلسطينية.

وأضافت عشراوي في بيان صحفي لها، اليوم الأربعاء، أن هذه الخطوة تأتي في سياق العدوان المستمر على القدس ومؤسساتها ومواطنيها ومسؤوليها، وتنفيذا ممنهجا لسياسة دولة الاحتلال القائمة على تصفية الوجود الفلسطيني في العاصمة المحتلة، عبر تكثيف الهجمة على النشاطات والمؤسسات الثقافية بهدف تزوير طابع المدينة المقدسة، وفرض طابع الاحتلال فيها.

وأدانت اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مركز "يبوس" الثقافي، وفرع المعهد الوطني للموسيقى في مدينة القدس المحتلة، والاستيلاء على ملفات وحواسيب وممتلكات خاصة.

واستنكرت عشراوي اقتحام منزل مديرة المركز رانيا الياس ومدير المعهد سهيل خوري، وإيقافهما على "ذمة التحقيق"، إضافة إلى اقتحام منزل مدير شبكة فنون القدس "شفق" داوود الغول.

وأشارت إلى التصعيد الإسرائيلي الممنهج في القدس المحتلة بما في ذلك حملة الاعتقالات الواسعة والمتكررة التي طالت المواطنين والشخصيات الوطنية وآخرها اعتقال محافظ القدس عدنان غيث، وهدم المنازل والمنشآت وسرقة الأرض والموارد والمقدرات خاصة في البلدات والقرى المحيطة بها مثل العيسوية، وسلوان، وجبل المكبر، والشيخ جراح وغيرها، ومواصلة الاعتداء على المقدسات الدينية الإسلامية والمسيحية، وانتهاج سياسة القتل والتهديد والسرقة والإرهاب المنظم ضد شعبنا.

وطالبت عشراوي المجتمع الدولي ومؤسساته وهيئاته بما فيها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو"، بتحمل مسؤولياته وحماية المراكز الثقافية، ومحاسبة دولة الاحتلال على اعتداءاتها المتصاعدة على القدس ومواطنيها ومؤسساتها وموروثها الحضاري والتاريخي والديني.