اعتماد تخصص ماجستير "الدعوة الإسلامية والعلاقات الدولية في الإسلام " لجامعة القدس المفتوحة

رام الله- الحياة الجديدة-  تلقى رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو موافقة خطية من الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة بالموافقة على افتتاح تخصص " الدعوة الإسلامية والعلاقات الدولية في الإسلام " لجامعة القدس المفتوحة.
وسيطرح البرنامج أمام الطلبة بدءاً من العام الأكاديمي 2019-2020.
وبارك أ. د. عمرو لطلبة الجامعة وخريجيها والعاملين فيها حصول "القدس المفتوحة" على الموافقة اللازمة من الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي لافتتاح تخصص عصري آخر يلبي احتياجات سوق العمل المحلي وخريجي الجامعة تحديداً الراغبين بإكمال دراساتهم العليا.
وقال أ. د. عمرو إن الجامعة أثبتت كفاءتها في طرح تخصصات عصرية ومميزة في الدراسات العليا، مشيراً إلى أن ذلك يعدّ امتداداً لرسالة الجامعة واستراتيجتها في طرح برامج في البكالوريوس، إذ أثبتت فلسفة التعليم المدمج جدواها وكفاءتها، وهو ما يعد مؤشراً لتوجهات التعليم العصري الحديث.
وأكد أ. د. عمرو أن التخصصات التي تطرحها الجامعة تأخذ في الاعتبار احتياجات السوق وتقوم عليها كفاءات بشرية مميزة، موجهاً الشكر لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والهيئة الوطنية للاعتماد والجودة على دورهم المهني في تقييم البرامج واعتمادها.
بدوره، أكد أ. د. حسني عوض، عميد البحث العلمي والدراسات العليا، أهمية التخصص الجديد في الدراسات العليا ومدى تلبيته لحاجة سوق العمل، مشيراً إلى أن الجامعة ومختصيها أجروا دراسة معمقة حول حاجة المجتمع الفلسطيني.
وأوضح عوض أن البرنامج يهدف إلى إعداد كادر إداري وقيادي ودعوي مؤهل قادر على رفع الكفاءة الدعوية والعلمية والمهنية، ولا سيما للمؤسسات الحكومية والتربوية والسياسية والدينية والمجتمعية، وتطوير أداء الدعاة والقادة السياسيين والتربويين والإداريين والمعلمين.
ولفت إلى البرنامج سيساهم رفد المؤسسات الوطنية بكوادر احترافية متخصصة في مجال الدعوة الإسلامية والعلاقات الدولية، للإسهام في تطوير النظم السياسية والدعوية الفلسطينية، وإعداد كادر أكاديمي وإداري مؤهل قادر على رفع الكفاءة العلمية والمهنية للمؤسسات السياسية والدينية والتعليمية.
وأكد أهمية تمكين الطلبة من التعرف على النظام الدولي المُعاصر وتنمية مهاراتهم في تحليل الأبعاد المختلفة للنظام الدولي المعاصر. وتزويدهم بالمعرفة الأساسية لمبادئ القانون الدولي وخصائصة ومصادره وتطوره التاريخي.
وأشار أ. د. مجدي الزامل، عميد كلية العلوم التربوية إلى أن برنامج ماجستير الدعوة الإسلامية والعلاقات الدولية يأتي تلبية للحاجة الماسة للأفراد والمؤسسات المعنية في فلسطين، ومنها الحكومية والسياسية والتربوية والتعليمية والدينية والمراكز المجتمعية في فلسطين، بهدف رفد هذه المؤسسات والمراكز بكوادر احترافية متخصصة في مجال الدعوة الإسلامية والعلاقات الدولية.
وبين أ. د. زامل أن التخصّص يركز على دراسته على البحوث متعدّدة التخصّصات التي تشمل أساليب الدعوة الإسلامية وأصولها، ومجالات الاقتصاد، والتاريخ، والعلوم السياسيّة، لدراسة مواضيع تتعلّق بالقضايا المُعاصرة من الفقر العالميّ، وحقوق الإنسان، والبيئة وغيرها، والتي بمضمونها تتناول بحث قضايا مشاكل السياسة العامة، بالإضافة لوضع الحلول المناسبة لها، ويجري قبول الطلبة في البرنامج بعد توفر الشروط والمعايير الخاصة به. وللحصول على درجة ماجستير الدعوة الإسلامية والعلاقات الدولية، على الطالب أن يتم بنجاح (36) ساعة معتمدة.
ويعد ماجستير "الدعوة الإسلامية والعلاقات الدولية في الإسلام " هو التخصص العاشر الذي تطرحه كلية الدراسات العليا في الجامعة ليضاف إلى تخصصات: إدارة المؤسسات الإعلامية، والخدمة الاجتماعية، والإدارة والسياسات العامة، واللغة العربية وآدابها، والقيادة والإدارة الاستراتيجية، والإرشاد النفسي والتربوي، والمحاسبة والتمويل، والإدارة والإشراف التربوي، وإدارة الموارد البشرية التطبيقية.