رحيل الشاعر الأردني محمد الظاهر بأزمة قلبية مفاجئة

توقف قلب الكاتب والشاعر الأردني ومدير التحرير السابق في صحيفة "الدستور"، الدكتور محمد أحمد عبد الجواد الظاهر، عن النبض الليلة الماضية، فرحل عن عالمنا فجأة.

وقالت أسرة الشاعر في منشور على "فيسبوك" إنه توفي إثر نوبه قلبيه حادة، وسيشيع جثمانه في عين الباشا.

 والظاهر من مواليد أغسطس 1951

 ولد في مخيم عقبة جبر في أريحا

عمل مدرسا في مدارس وكالة غوث اللاجئين الدولية في الأردن

ثم مديرا للتحرير في جريدة "الدستور" الأردنية، وعمل مراسلا لمجلة

"ميدل إيست" الإنجليزية.

عضو رابطة الكتاب الأردنيين

نشرت قصائده وترجماته في الصحف والمجلات والأردنية وكتب سيناريو وكلمات أغاني للعديد من الأعمال التلفزيونية والإذاعية.

 له دواوين شعرية ومجموعات قصصية للأطفال كثيرة.

كتب أعمال اليونسف الشعرية الغنائية، ونشيد بطاقات اليونسف، ونشيد الأطفال العرب، ومقدمات كثيرة لبرامج الأطفال، كما كتب برامج إذاعية وتلفزيونية، وعددا كثيرا من قصائد الأطفال المغناة للإذاعة والتلفزيون، وأعمالا مسرحية.

راسل عددا من الصحف والمجلات العربية المهاجرة في قبرص وباريس ولندن ومجلات في العراق والكويت.

حصل على العديد من الجوائز منها :

جائزة الدولة التقديرية في أدب الطفل

جائزة الملكة نور لأدب الأطفال في حقل الشعر.

جائزة أفضل مسرحية للأطفال في مركز هيا الثقافي بالاشتراك مع فؤاد الشوملي

جائزة أدب الأطفال من جمعية المكتبات الأردنية

حصل على جائزة العربية مصطفى عزوز لأدب الطفل في دورة 2014 - 2015.

حصل على درع تقديري من رئيس مجلس أمناء الكلية العصرية الجامعية.

 من دواوينه الشعرية:

عرض حال للوطن، بالاشتراك، 1978

لم أكن نائما لكنه الواقع والحلم، 1981

قمر المذبحة يمامة الوطن، 1988

أغنيات للعراق، 1991

 

مجموعاته الشعرية والقصصية للأطفال:

قصائد لأطفال الآر بي جي، 1982

لينا النابلسي، 1982

تغريد البطحة، 1984

دلائل المغربي، 1985

الطائرات الورقية، 1986

أغنيات للوطن، 1987

أطفال الوطن الجميل، 1988

أين كنت، 1992

 أغنيات للظاهر

حكايات ترويها البنات، 2012

من مؤلفاته في موضوعات مختلفة:

رحلة إلى مصر وسيناء، 1991

موسيقى الحكمة: مذكرات منير بشير،1996