“خبراء من أجل التعليم” يقيمون طلبة الجامعات في زمن كورونا

رام الله-الحياة الجديدة- عقدت مجموعة "خبراء من أجل التعليم " بالتعاون مع جامعة بيت لحم ندوة بعنوان " Assessment in Higher Education ". وقد تناولت الندوة موضوع تقييم طلبة الجامعات في زمن التعليم الالكتروني والذي  يشكل تحدياً كبيرا لكثير من مؤسسات التعليم العالي المحلية والعالمية.

وقد استضافت الندوة زملاء من جامعة بيت لحم والذين شاركوا  تجاربهم في عملية تقييمهم لطلبتهم في مساقات جامعية مختلفة. وقد تمحور النقاش حول الأمور التالية:

عملية تقيم الطلبة في زمن التعليم الإلكتروني.

تصميم المهام التقييمية.

ربط المهام التقييمية بالمخرجات التعليمية للمساقات.

بدأت الندوة بتقديم عرض مفصل من الدكتورة ايرين هزو نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية حول موضوع التدريس الالكتروني والخطط والإجراءات التي اتبعتها جامعة بيت لحم في اتمام الفصل الدراسي الثاني بنجاح في ظل زمن التعليم عن بعد بسبب جائحة كورونا. كذلك تطرقت إلى التحديات التي واجهتها الجامعة في بداية التعليم عن بعد وكيفية التغلب عليها بتعاون الجميع. كما أوضحت مدى الجهد والتعاون الذي بذله قسم تكنولوجيا المعلومات في الجامعة من إعداد البرمجيات وتدريب المدرسين وتوفير الدعم والمساندة للطلبة. كذلك أثنت الدكتورة هزو على الجهد الرائع الذي بذلة المدرسون في القيام بواجبهم وتعلمهم مهارات وأدوات جديدة ساهمت بشكل كبير في انجاح هذه التجريبية.

تحدث بعد ذلك الدكتور معين جبر عميد كلية التربية في جامعة بيت لحم  وشرح بإسهاب عن كيفية تصميم المهام التقييمية المختلفة وضرورة ربطها بالمخرجات التعليمية للمساق.

وبعد ذلك قدمت الدكتورة هويدا ربيع رئيس دائرة الرياضيات في الجامعة شرحا مفصلا عن كيفية تصميم الامتحانات الإلكترونية في موضوع الرياضيات والتحديات التي واجهتها كون طبيعة مادة الرياضيات تختلف عن المواد الأخرى.

أما الزميل الثالث من جامعة بيت لحم فكان الاستاذ ألكس حذوة المحاضر في كلية إدارة الأعمال في الجامعة والذي تحدث عن تجربته في مجال تقييم الطلبة عن بعد. وقد قام بعرض مقارنة مهمة بين تحصيل الطلبة من خلال تقديم الامتحانات بالشكل الوجاهي في الظروف العادية وتقديمها بشكل الكتروني وعن بعد.

بعد ذلك فتح باب النقاش بين الحضور. وقد تميز النقاش بالعمق في طرح المواضيع المختلفة وكذلك في حديث بعض الزملاء من الجامعات الفلسطينية عن تجاربهم المختلفة في مجال التقييم عن بعد.

وقد خلصت الندوة في تجميع توصيات عملية ومهمة تتلخص في:

أهمية مثل هذه اللقاءات بين الجامعات الفلسطينية لعرض المنجزات وتبادل الخبرات .

ضرورة عقد ندوات مشابهة لبحت كثير من الأمور التي تتعلق بتقييم الطلبة عن بعد وبالأخص موضوع المساقات التي تحتوي على جوانب تطبيقية.

عقد ندوة خاصة بغرض تبادل الآراء حول موضوع التدريب الميداني ووضع كتيب معايير في هذا المجال.

العمل على اصدار كتيبات تحتوي على معايير في مواضيع مختلفة مثل الامتحانات وكيف نتعلم.

أدارة الندوة الدكتورة منى مطر عضو مجموعة خبراء في التعليم ونائب الرئيس المساعد للشؤون الأكاديمية في جامعة بيت لحم.