وفاة الفنان المصري محمود رضا "أسطورة الفنون الشعبية"

 

نعت وزارة الثقافة المصرية رحيل أسطورة الاستعراض المسرحي وسفير القوى الناعمة المصري محمود رضا الجمعة عن عمر ناهز التسعين عاما.

ووصفت الوزارة في بيان رسمي الفنان محمود رضا بأنه أحد أساطير الفنون الشعبية التي عبرت تصميماته عن الروح المميزة للفنون الاستعراضية المصرية.

وأضاف البيان أن  رضا نجح في الوصول إلى العالمية بالفرقة التي باتت سفيرا لقوى مصر الناعمة.

ولد محمود رضا في 11 نوفمبر من عام 1930 في القاهرة وتخرج من كلية التجارة بجامعة القاهرة عام 1954.

تعلم الرقص والاستعراض على يد شقيقه الأكبر علي رضا الذي سبقه لمجال الفن، وعمل ممثلا ومخرجا وأسسا معا فرقة رضا للفنون الشعبية.

وصمم الكثير من رقصات الفرقة ودرب راقصيها، وتجول معها بقرى ومحافظات مصر، كما شارك من خلالها في أفلام سينمائية عديدة.

من أفلامه إجازة نصف السنة وغرام في الكرنك وحرامي الورقة، إضافة إلى تصميمه استعراضات راقصة في أفلام أخرى.

تزوج أول مرة من نجيدة فهمي الشقيقة الكبرى للفنانة الاستعراضية فريدة فهمي، لكن زوجته توفيت بعد خمس سنوات فقط، فتزوج بعدها من راقصة باليه يوغوسلافية له منها ابنة وحيدة هي الممثلة شيرين رضا.

وحاز الفنان الراحل على الميداليات الذهبية والجائزة الأولى عن رقصات "النوبة" و"يا مراكبي" في المهرجانات العالمية.

كما حصلت الفرقة على العديد من الشهادات التقديرية في جميع العروض الداخلية والخارجية وما زالت تشارك في العديد من المناسبات الفنية والقومية والعالمية والمؤتمرات والمهرجانات الدولية.