مقتل أب وابنه بإطلاق نار في زيمر بأراضي 48

رام الله- وفا- أسفرت جريمة قتل مزدوجة في قرية زيمر، اليوم الثلاثاء، عن مقتل المواطن سعيد عساف (62 عاما)، وابنه رامي عساف (27 عاما)، متأثرين بجروحهما الحرجة إثر تعرضهما لإطلاق نار.

وذكر موقع "عرب 48" أن الضحية سعيد عساف، عمل ممرضا في مستشفى "آساف هروفيه"، وكان قد احتفل بخطوبته قبل بضعة شهور.

وأشار الى أن الشرطة اعتقلت مسنا في السبعينات من عمره من سكان زيمر وهو قريب الضحيتين، بشبهة ضلوعه في الجريمة، فيما لم تتضح الخلفية بعد.

45 ضحية في المجتمع العربي منذ مطلع العام

وفي الوقت الذي تشهد فيه البلدات العربية تصاعدا خطيرا في أعمال العنف والجريمة، تتقاعس الشرطة الاسرائيلية عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة.

وقتل منذ مطلع العام الجاري ولغاية الآن، 45 مواطنا في جرائم قتل مختلفة بالمجتمع العربي، آخرهم ضحية جريمة القتل من الطيبة، وفاء مصاروة (40 عاما)، إثر تعرضها للطعن داخل منزلها. كما تبين من المعطيات أن من بين ضحايا جرائم القتل العرب في اسرائيل 8 نساء.