وزير الزراعة يبحث مع سفيرة الدنمارك سبل دعم وتشجيع الاستثمارات الزراعية

رام الله - الحياة الجديدة- بحث وزير الزراعة رياض عطاري، مع سفيرة مملكة الدنمارك ناتاليا فينبرغ، سبل دعم وتشجيع الاستثمارات الزراعية في فلسطين، والتطورات الحاصلة في القطاع الزراعي، وأهمية استمرار الدعم المقدم له والعمل على تمكينه من خلال رفده بالمشاريع التنموية الاستراتيجية التي من شأنها تعزيز صمود المزارعين وثباتهم على أرضهم.

وثمن عطاري خلال اللقاء الذي عقد في مكتبه بمقر الوزارة في رام الله، اليوم الثلاثاء، الدعم السياسي والمالي الذي تقدمه الدنمارك لفلسطين في مختلف المجالات، خاصة في مجال الزراعة والذي أسهم بشكل عام في دعم توجهات وسياسات الوزارة في ظل مساعيها لتحقيق تنمية زراعية شاملة.

وتابع: إن لدى الحكومة أولويات للتدخل في مناطق محددة، خاصة في الأغوار لدعم وتعزيز صمود المزارعين في ظل الاجراءات والممارسات الإسرائيلية الهادفة الى الاستيلاء على الأرض الفلسطينية، عبر تطوير الأراضي الزراعية وشق الطرق الزراعية وتطوير مصادر المياه الزراعية، والبنية التحتية التسويقية مثل بيوت التعبئة والتدريج والتغليف والتبريد والصناعات الغذائية الزراعية، والتركيز على تشجيع الاستثمارات الزراعية مع الأخذ في الاعتبار إعطاء الأولوية للشباب والمرأة، عبر زيادة برنامج الوظائف الخضراء من خلال المشاريع الخضراء التي تعتمد على التكنولوجيا الحديثة والريادة.

وأكد عطاري أنه وفي ظل جائحة كورونا، فإن هناك حاجة إلى تمكين المزارعين والمنتجين من الوصول إلى الخدمات التي تقدمها وزارة الزراعة باستخدام وسائل التكنولوجيا وتكنولوجيا المعلومات، ووسائل الزراعة الرقمية التي تشمل رقمنة خدمات الإرشاد والبيطرة ووقاية النبات والتسويق، إضافة إلى طرق التجارة الزراعية الإلكترونية، مشددا على أهمية التركيز على تطوير قدرات الوزارة بمجال الصحة والصحة النباتية، وسلامة الغذاء لإنتاج منتج زراعي آمن وصحي ومنافس بالأسواق المحلية والدولية.  

من جهتها، شددت سفيرة الدنمارك على أهمية التعاون المشترك مع وزارة الزراعة، مؤكدة استمرار العمل والتنسيق لتحقيق العديد من المشاريع المشتركة.

وتناول اللقاء إطار العمل الاستراتيجي الدنماركي في فلسطين للفترة 2021-2025 والذي يركز بشكل رئيسي على حقوق الإنسان والديمقراطية والتنمية الاقتصادية المستدامة وخلق فرص عمل، والصمود والسلام والأمن والتنمية الاقتصادية وخاصة الزراعة من خلال الاستمرار في دعم مشروع متعدد المانحين الذي يركز على التسويق ودعم الأعمال الزراعية في القطاع الزراعي والوظائف الخضراء للشباب، خاصة الخريجين الجدد.