المتحدث باسم الداخلية: الإجراءات في الخليل قد تستمر

رام الله- الحياة الجديدة- قال الناطق الاعلامي باسم وزارة الداخلية غسان نمر ان اعداد الاصابات وتزايدها في الخليل يوحي الى استمرار الاجراءات فيها والاشارات تتجه نحو التجديد كونها منطقة موبوءة.

وشدد نمر، على أن لكل محافظة من المحافظات خصوصيتها، وللمحافظ الحق في تحديد احتياجات المحافظة من حيث الإغلاق أو عدمه.

واكد نمر في حديث مع برنامج طلة صباح الذي يبث على اذاعة الرابعة و فضائية معا، أن الاجهزة الامن تعمل، وتتحرك الان ضمن العمل الضروري، مضيفاً "نسعى لعدم استنفاد طاقتها خاصة وان الامور حتى الان لم تتضح في قضية كورونا، و وقف التنسيق الأمني شكل عائقا ومنع قواتنا من الوصول لعديد المناطق خاصة المصنفة (جيم) وهذا ادى لعدم التزام بعض السكان بإجراءات السلامة العامة".

كما وتحدث نمر حول الإصابات بين صفوف الاجهزة الامنية، مشيرا الى وجود 20 اصابة في صفوف قوى الأمن 18 في الجنوب و2 في الشمال، حيث أصيبوا لعدم التزام بعضهم في مناطق سكناهم بالإجراءات الوقائية، والاجهزة الامنية مستمرة في استنفارها تنفيذا لحالة الطوارئ.