دراسة: 10% ممن فقدوا حاسة الشم أو الذوق بسبب كورونا قد لا يستعيدونها

أظهرت نتائج دراسة أجريت في إيطاليا، أن 10% من المصابين بفيروس كورونا الذين فقدوا حاسة الشم أو الذوق، لم يشهدوا أي تحسن في تلك الأعراض أو تردت حالتهم.

وتشير الدراسة التي نشرتها مجلة JAMA المختصة بأمراض الأنف والأذن والحنجرة، إلى أن 90% من المرضى أظهروا تحسنا لحالتهم أو تعافيا كاملا خلال شهر.

وقال 49% من المرضى إنهم استعادوا حاستي الشم والذوق بالكامل، فيما قال 40% إن حالتهم تحسنت.

وشملت الدراسة التي أجراها فريق دولي من الخبراء 187 شخصا في إيطاليا، ممن تأكدت إصابتهم بفيروس كورونا، ولكن حالتهم لم تتطلب نقلهم إلى المستشفيات.

وأكد 113 شخصا حدوث تغير في حاستي الشم أو الذوق لديهم، بينما قال 55 شخصا إنهم تعافوا بالكامل، بالإضافة إلى 46 شخصا أكدوا تحسن حالتهم و12 شخصا قالوا إن الأعراض لديهم لم تتغير أو تردت.

وقالت الباحثة كلير هوبكينز، رئيسة الجمعية البريطانية لطب الأنف والأذن والحنجرة، إن الدراسات الخاصة بكوفيد-19 تبدأ بالتركيز على التأثير الطويل المدى للمرض على الحالة الصحية للمتعافين من الفيروس، والأعراض التي قد تظهر لديهم.

يشار إلى أن فقدان حاستي الشم أو الذوق قد يكون أحد أعراض الإصابة بفيروس كورونا.