المشرف العام على الاعلام الرسمي ينعى الاعلامية والكاتبة سامية فارس

رام الله -وفا- نعى المشرف العام على الاعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، والعاملون فيه، الزميلة الاعلامية والكاتبة سامية فارس (الخليلي)، من اذاعة صوت فلسطين، ارملة الراحل الأديب علي الخليلي، وذلك بعد صراع طويل مع المرض.

وأعرب الوزير عساف، عن تعازيه الحارة بوفاة الفقيدة، سائلا المولى عز وجل، أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته، وأن يلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

يذكر أن الأديبة والإعلامية سامية فارس، مولودة لأب أردني وأم فلسطينية في مدينة القدس، ودرست الصحافة والإعلام في جامعة بير زيت، وعملت في صحيفة الفجر المقدسية طيلة 15 عاما، كما شغلت سكرتيرة للتحرير لمجلة الفجر الأدبي التي ترأسها زوجها الأديب الفلسطيني علي الخليلي.

في سنة 1994، انتقلت الأديبة سامية فارس للعمل في هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية كمعدة ومقدمة للبرامج السياسية والفكرية والثقافية وكاتبة للدراما الإذاعية، كما عملت كمدربة للعمل الإذاعي في فن الإلقاء والارتجال.

صدر لها خمس مجموعات للأطفال، وديوان شعري، وآخر مخطوطة، ورواية بعنوان (القدس).