إشادة دولية بجهود وجدية هيئة مكافحة الفساد في دولة فلسطين

 

رام الله – الحياة الجديدة- عبر مسؤولون رسميون في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، عن ارتياحهم ودعمهم ومساندتهم للجهود التي تبذلها هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية في مجال مكافحة الفساد، مؤكدين على أهمية الملاحظات والمداخلات التي عرضها مدراء عامون في الهيئة كل حسب اختصاصه وتعكس جدية العمل والتوجهات المستقبلية بما يعزز علاقات التعاون المشترك بين الجانبين خلال المرحلة المقبلة.

جاء ذلك خلال الاجتماع المشترك الذي عقد، الخميس 2/7/2020، بناء على طلب هيئة مكافحة الفساد عبر تقنية الفيديو كونونفرنس بالتعاون مع السفارة الفلسطينية في فرنسا، بمشاركة ممثلين رسميين عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حيث تناول الاجتماع لبحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين.

 وأشاد رئيس قسم العلاقات مع الشرق الأوسط في برنامج(MENA-OECD)، كارلوس كوند، بالتوجهات والخطط المهنية التي استمع لها من مدراء الإدارات العامة في هيئة مكافحة الفساد التي تشكل تقاطعا كبيرا في التوجهات المشتركة للجانبين في مجال مكافحة الفساد خاصة على المستوى الإقليمي خاصة ان فلسطين ممثلة بهيئة مكافحة الفساد تعتبر من الدول النشيطة في مجال مكافحة الفساد.

من جانبه، اكد رئيس قسم مكافحة الفساد في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، باتريك مولتول، ان  ترتيب عقد مثل هذه اللقاءات من قبل هيئة مكافحة الفساد يعكس الجدية والالتزام المهني في مواصلة العمل رغم كل التحديات التي يشهدها العالم في اعقاب انتشار (فيروس كوفيد 19 )، موضحا انه من خلال الاجتماعات الدولية السابقة التي جرى خلالها بحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين فان المؤشرات واضحة نحو تعزيز أهمية مواصلة العمل باتجاه بناء برامج ومشاريع إقليمية  متخصصة في مجال مكافحة الفساد عبر التعاون الثنائي المشترك بين الجانبين.

واستعرض المدراء العامون في الهيئة كل حسب اختصاصه توجهات هيئة مكافحة الفساد في المرحلة المقبلة، على مستوى التعاون الدولي والعلاقات العامة، ممثلة بمديرها العام سعيد شحادة، والتشريعات والقوانين والبيئة القانونية من الإدارة العامة للشؤون القانونية  ممثلة بمديرها العام رشا عمارنه، وعلى مستوى النزاهة والوقاية من خلال الإدارة العامة للنزاهة والوقاية ممثلة بمديرها العام، عبد عليان، ومستوى الخطط الاستراتيجية من خلال الإدارة العامة للتخطيط ممثلة بمديرها العام ، د.حمدي الخواجا، إضافة إلى دور الاعلام في تعزيز جهود مكافحة الفساد والوقاية منه من خلال ما قدمها مسؤول ملف الاعلام، منتصر حمدان، كما شارك في الاجتماع مدير عام الشؤون الإدارية والمالية في الهيئة هنادي أبو بكر، ومدير عام المعلومات والمتابعة، عصام عبد الحليم، إضافة الى كادر العلاقات العامة والتعاون الدولي.

وبناء على ما عرضه المدراء العامون في هيئة مكافحة الفساد، جرى الاتفاق في ختام الاجتماع على مجموعة من القضايا التي منها، أهمية مواصلة المشاورات للاستفادة من خبرات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في مجال مكافحة الفساد والانخراط في المبادرات وورش العمل والمؤتمرات الإقليمية والدولية في مجالات الشفافية والنزاهة ومكافحة الفساد، إضافة الى الاطلاع على افضل الممارسات المتعلقة بأنجع الوسائل في تتبع الفساد، والاستفادة  من تجارب منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في مجالات العلاقة ما بين كافة الأطراف  المعنية بمكافحة الفساد خاصة حوكمة قطاع الاعمال.