ريال مدريد ينجو من مفاجآت خيتافي

حقق ريال مدريد، انتصارًا بشق الأنفس، بهدف دون رد، خلال مواجهة خيتافي، مساء الخميس، في إطار منافسات الجولة الـ 33 من عمر الليجا.

سجل هدف المباراة الوحيد، سيرجيو راموس، في الدقيقة 79 من ركلة جزاء.

وبهذا الانتصار، رفع ريال مدريد رصيده إلى 74 نقطة في صدارة الترتيب بفارق 4 نقاط عن الوصيف برشلونة، وتجمد رصيد خيتافي عند 52 نقطة في المركز السادس.

بدأ ريال مدريد، التهديد مُبكرًا، بتصويبة من المهاجم كريم بنزيما بين يدي سوريا حارس مرمى خيتافي في الدقيقة الثانية.

جاء الرد سريعًا من خيتافي في الدقيقة الخامسة، بتسيدة من أوليفيرا من داخل منطقة الجزاء، تصدى لها تيبو كورتوا حارس مرمى ريال مدريد.

وتألق تيبو كورتوا في التصدي لتسديدة من إيتشيتا لاعب خيتافي، وحولها ببراعة إلى ركلة ركنية في الدقيقة التاسعة.

وحرم سوريا، البرازيلي فينيسيوس جونيور من تسجيل هدف التقدم لريال مدريد في الدقيقة 23، حيث تصدى لتسديدته ببراعة بأطراف أصابعه.

وقرر زيدان، سحب فاران الذي اصطدمت إحدى الكرات بوجهه، وخرج من الملعب أثناء فترة التوقف لتناول المياه، ودخل مكانه ميليتاو في الدقيقة 32.

وكاد إيسكو أن يفتتح التسجيل لريال مدريد في الدقيقة 35، حيث سدد كرة قوية داخل منطقة الجزاء، حولها سوريا حارس خيتافي إلى ركلة ركنية، وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، أرسل لوكا مودريتش تسديدة صاروخية أرضية، اصطدمت بالدفاع ومرت بجانب القائم الأيمن في الدقيقة 57.

وأجرى زيدان، 3 تغييرات دفعة واحدة، بإشراك فالفيردي وأسينسيو ورودريجو جويس، بدلًا من مودريتش وفينيسيوس وإيسكو، ولاحقًا دفع بماريانو دياز مكان بنزيما.

وحاول ماكسيموفيتش لاعب خيتافي، تهديد مرمى ريال مدريد، حيث سدد كرة رأسية متوسطة، تصدى لها كورتوا بسهولة في الدقيقة 67.

وتلقى كريم بنزيما، تمريرة في منطقة الجزاء في الدقيقة 68، من زميله أسينسيو، لكنه سدد بقوة بعيدًا عن المرمى برعونة شديدة.

واحتسب حكم المباراة، ركلة جزاء لريال مدريد في الدقيقة 78، بعد تدخل عنيف من ماتياس أوليفيرا على كارفاخال، وانبرى لتنفيذها راموس الذي سدد بنجاح داخل الشباك.

ومنح هذا الهدف، الثقة مرة أخرى لريال مدريد الذي سيطر على الكرة في الدقائق المتبقية من المباراة، ليطلق الحكم صافرته معلنًا فوز الملكي.

وكالات