تخريج في زمن كورونا...روضة في سلوان تحتفل وسط إجراءات وقاية مشددة

القدس المحتلة-الحياة الجديدة-ديالا جويحان-ضمن أخذ الوقاية اللازمة وارتداء الاقنعة والتعقيم وقياس الحرارة،  احتفلت روضة العبقري الصغير في بلدة سلوان جنوب القدس المحتلة بتخريج فوجها الجديد من طلبة الروضة لعام 2019-2020..بحضور ادارة الروضة ممثلة بالسيد فارس الخالص والسيد جمال المغربي والطاقم التدريسي للروضه.

قال فارس الخالص مدير روضة العبقري الصغير" تمر مدينة القدس مثل كافة الاراضي الفلسطينية بأيام صعبة وخطيرة جراء تفشى وباء الكورونا كوفيد 19 منذ نحو 6 شهور "، مشيرا إلى أن هذه الايام ليست سهلة على السلك التعليمي في المدينة جراء تخوف العائلات والضغوطات المضاعفة على الاهالى للوقوف الى جانب المعلمين من أجل خلق جيل واع متعلم يفقه ما يدور حوله من اجراءات سلامة من جهة ومن سياسات سلطات الاحتلال من جهةٍ أخرى.

وأوضح، ان الاحتفال جرى بتقسيم الطلاب لقسمين  مع أخذ كافة إجراءات الوقاية من اجل تسليم الشهادات والهدايا الرمزية للطلاب والتقاط الصور التذكارية وافراغ المدرسة بعد اتساع اانتشار الوباء خلال اليومين الماضيين.

بدوره قال عضو الهيئة الاداريه جمال المغربي" رغم الاوضاع الصعبة والخوف الشديد على حياة ومستقبل اطفالنا في ظل انتشار الجائحة، الا ان الأمل موجود في عيون اطفالنا وفرحتهم في التخرج".

يضيف المغربي، ننتظر بعد شهرين من انتهاء العطلة الصيفية استقبال طلاب جدد، إضافة لتنفيذ الاجراءات الجديدة والمستقبليه نتيجة الجائحة.

وبعد انتهاء حفل التخريج وخروج الطلاب  ااستقبلت ادارة "روضة العبقري الصغير" في سلوان الصحفيين أحمد جلاجل، وديالا جويحان ومدير مركز البستان الثقافي قتيبة عودة وقامت الادارة بتكريمهم  تقديراً لجهودهم في دعم المسيرة التعليمية في القدس.