وفاة مواطن في شجار ببلدة بيتونيا غرب رام الله

رام الله- الحياة الجديدة - توفي مواطن يبلغ من العمر 56 عاما، خلال شجار وقع فجر اليوم الثلاثاء، في بلدة بيتونيا غرب رام الله.

وقال الناطق الإعلامي باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات، في بيان صحفي، إن الشجار وقع في حارة الفلوجة بالبلدة بين عدد من الأشخاص، حيث تحركت قوات من الشرطة والأجهزة الأمنية ومركبات الإسعاف للمكان وعند وصولها كان الشجار ما زال قائما مع وجود إصابات، فتم تحويل إصابتين من الطرفين إلى المجمع الطبي بمدينة رام الله، أحدهما يعاني من ضعف بعضلة القلب (يوجد بطارية قلب) وبعد وصوله أعلن الأطباء عن وفاته.

وأضاف أن القوة قبضت على طرفي الشجار وعددهم 11 شخصا، من بينهم 5 نساء، وتم توقيفهم لاستكمال الإجراءات القانونية أصولا، فيما دلت المعلومات الأولية أن سبب الشجار خلاف على عقار وخلافات إرثية، كونهم أقارب من الدرجة الأولى.

وبيّن ارزيقات أن معلومات وردت عن احتمالية حرق منازل إثر إعلان وفاة المواطن، فتوجهت قوة من الشرطة للمكان وعند وصولها قبضت على شخصين وضبطت بحوزتهما مواد حارقة، مضيفا أن الشرطة والنيابة باشرتا التحقيق للوقوف على ملابسات الشجار، فيما قررت الأخيرة التحفظ على الجثمان وإحالته للطب العدلي للتشريح للوقوف على سبب الوفاة.