مسؤول طبي أمريكي يقول عن تجاهل ارشادات كورونا: "هذه وصفة لكارثة"

حاكم نيويورك: على ترامب إصدار أمر تنفيذي لإلزام الناس بوضع كمامات في الأماكن العامة

قال أكبر مسؤول عن طب الأمراض المعدية بالحكومة الأمريكية إن الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد تسبب فيه بدرجة كبيرة الأشخاص الذين يتجاهلون إرشادات الصحة العامة بالتباعد الاجتماعي ووضع الكمامات.

وظهر الارتفاع اليومي في أعداد الحالات بدرجة أكبر في الولايات الجنوبية والغربية التي لم تتبع توصيات المسؤولين الطبيين بالانتظار أسبوعين حتى تتراجع الحالات قبل فتح اقتصاداتها.

وقال انتوني فاوتشي مدير المعهد القومي للحساسية والأمراض المعدية في مقابلة مع شبكة سي.إن.إن اليوم الاثنين "هذه وصفة لكارثة".

وقال فاوتشي في الحوار الذي جرى تصويره يوم الجمعة "نرى الآن عواقب التفشي في المجتمع وهو أصعب في الاحتواء من التفشي في موقع محدد مثل سجن أو دار للرعاية أو مقر لتغليف اللحوم".

وتأكدت إصابة أكثر من 2.5 مليون شخص بالفيروس في الولايات المتحدة وتوفي أكثر من 125 ألف بمرض كوفيد-19 الرئوي الناتج عن الإصابة بالفيروس وفقا لإحصاءات رويترز.

وعدد الإصابات في الولايات المتحدة هو الأكبر في العالم. وتجاوز إجمالي عدد الوفيات على مستوى العالم نصف مليون شخص حتى يوم الأحد.

في غضون ذلك، قال اندرو كومو حاكم ولاية نيويورك اليوم الاثنين إنه يتعين على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إصدار أمر تنفيذي يلزم الناس بوضع كمامات في الأماكن العامة كما يجب عليه "أن يكون قدوة " بأن يضع هو نفسه كمامة.

وقال كومو في إفادة صحفية "الولايات الأخرى بدأت للتو فعل ذلك الآن ،الولايات التي كانت معترضة،الحكام الذين قالوا ’لا نحتاج لفعل ذلك فالكمامات غير فعالة’. الآن يغيرون موقفهم تماما .. فليكن لدى الرئيس نفس الشعور ويفعل ذلك في شكل أمر تنفيذي.

وكالات