"تويتر" يتراجع.. ويعترف بالخطأ مع ترامب

أعلن البيت الأبيض، مساء الجمعة، أنه تلقى بريدا إلكترونيا من موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بشأن مافعله مع تغريدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب.
وأكدت إدارة موقع "تويتر" أنها لم تجد أي مخالفة لقواعدها في تغريدة للرئيس الأميركي بشأن أحداث مينيابوليس، التي وضع عليها سابقا إشارة تقول إن التغريدة تخالف حظر تبرير العنف على الموقع.
ونشر البيت الأبيض في حسابه البريد الإلكتروني، الذي تلقاه من إدارة "تويتر"، والذي ذكرت فيه أنها لم تكتشف أي مخالفة لقواعد الموقع بعد تحليل المضمون، ولم تتخذ أي إجراءات على إثر نشر ترامب لتغريدته.
وفي نهاية تغريدة البيت الأبيض، تساءل: "لماذا تعرضت التغريدة للرقابة على كل حال؟".

وفي وقت سابق، وصف ترامب في تغريدته المثيرة للجدل المشاركين بأعمال الشغب في مينياوبوليس بأنهم "مخربين"، وتوعد بأن السلطات الفيدرالية ستأخذ الوضع تحت السيطرة، محذرا من أنه "عندما تبدأ أعمال النهب يبدأ إطلاق النار".
يذكر أن مدينة مينيابوليس في ولاية مينيسوتا، إلى جانب مدن أخرى تشهد احتجاجات عنف ضد الشرطة في أعقاب مقتل مواطن من أصول أفريقية على يد رجل شرطة أثناء إلقاء القبض عليه.