"الويفا" يدرس احتمال نقل نهائي دوري الأبطال من إسطنبول

أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "ويفا"، الجمعة، أنه يدرس "جميع الخيارات" بشأن صيغة مسابقة دوري الأبطال المعلّقة منذ مارس الماضي بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، وسط تقارير صحفية تفيد عن بحثه احتمال نقل المباراة النهائية من مكانها المقرر في إسطنبول.

وكان من المقرر أن تستضيف المدينة التركية النهائي في 30 مايو على ملعب أتاتورك الأولمبي، لكن تأثير "كوفيد-19" على الأحداث الرياضية حول العالم، دفع إلى تعليق المسابقة حتى إشعار آخر.

ويأمل "ويفا" باستئناف مسابقته الأهم للأندية، وإنهائها بحلول نهاية أغسطس، لكنها قد تشهد تغييرات واسعة في صيغتها، والأرجح أن تقام مبارياتها خلف أبواب موصدة.

وأفاد متحدث باسم "ويفا" لوكالة فرانس برس الجمعة "نبحث في كل الخيارات المتعلقة بالجدول الزمني وشكل المسابقة في مجموعة عمل تضم الأندية والرابطات والاتحادات الوطنية".

وأكد أنه "لم يتم اتخاذ أي قرار بعد، لكن يرجح أن يتم ذلك خلال اجتماع اللجنة التنفيذية في 17 يونيو".

وبحسب وثيقة لويفا اطلعت عليها فرانس برس، قد يكون 29 أغسطس المقبل موعدا جديدا للمباراة النهائية.

من جانبها ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية في عددها الصادر الجمعة أن هذه المباراة ستنقل من تركيا، لكن إسطنبول قد يتم اختيارها لاستضافة مباراة نهائية في الأعوام المقبلة، حين يصبح قدوم المشجعين من الخارج بأعداد كبيرة آمنا.

وطرحت التقارير الصحفية خيارات عدة بديلة في حال الاستغناء عن إسطنبول، أبرزها لشبونة أو مدينة ألمانية.

وفي مقابلة أجرتها معه مؤخرا صحيفة "ريكورد" البرتغالية، أعرب رئيس "ويفا" السلوفيني ألكسندر تشيفيرين عن أمله في إنهاء موسم 2019-2020 لدوري الأبطال "في نهاية أغسطس".

ويتطلب هذا السيناريو استئناف المسابقات الأوروبية مطلع أغسطس، بعد انتهاء الدوريات المحلية التي إما عادت أو تستعد للعودة للتنافس، أو أنهت موسمها كفرنسا.

وأصاب فيروس "كوفيد-19" قرابة 161 ألف شخص في تركيا التي يبلغ عدد سكانها حوالي 83 مليون نسمة، وأسفر عن وفاة 4461 شخصا حتى الجمعة.

وتعكف تركيا حاليا على تخفيف إجراءات الإغلاق التي اتخذت للحد من انتشار "كوفيد-19"، ومن المقرر أن يستأنف موسم كرة القدم المحلي في 12 يونيو.