بايدن: الضم الإسرائيلي سيخنق أي فرصة للسلام

واشنطن - الحياة الجديدة- قال مرشح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية جو بايدن "إن فرض السيادة الإسرائيلية على منطقة غور الأردن وأجزاء من الضفة الغربية سيضر بفرص التوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين".

وخلال حديثه أمام اجتماع لمتبرعين من الأميركيين اليهود الأعضاء في الحزب الديمقراطي، لفت بايدن إلى أن "الضم الإسرائيلي لمناطق في الضفة الغربية سيخنق أي فرصة للسلام"، مشيراً إلى أن الإجراءات أحادية الجانب ستقوض احتمالات حل الدولتين"، وفقا لما أوردته صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية صباح اليوم الأربعاء.

وأضاف: "لا يمكن لواشنطن أن تحمي إسرائيل بشكل كامل بدون سلام، واسرائيل بحاجة الى الكف عن التهديد بالضم وعليها وقف البناء في المستوطنات لأنها ستقضي على الأمل في تحقيق السلام".