بريطانيا تنشر آخر رسائل البث السري للنازيين

نشر مركز اتصالات الحكومة البريطانية GCHQ، رسائل للنازيين تم اعتراضها قبل نهاية الحرب العالمية الثانية في أوروبا.

وتحتوي إحدى الرسائل التي نشرها GCHQ، بمناسبة الذكرى الـ75 لنهاية الحرب العالمية الثانية، على الكلمات الأخيرة التي أرسلها الملازم كونكيل، الذي خدم في مخابرات القوات الجوية الألمانية، وذلك قبل فترة وجيزة من استسلامه للقوات البريطانية.

تم إرسال الرسالة في صباح يوم 7 مايو 1945 وجاء فيها: "دخل الجنود البريطانيون إلى كوكسهافن (مدينة ساحلية على بحر الشمال) في الساعة الثانية من بعد ظهر 6 مايو.. من هذه اللحظة نتوقف عن البث بالكامل.. أتمنى لكم كل التوفيق. الملازم كونكل".

وجاء في رسالة أخرى، تم اعتراضها في وقت سابق: "تم وقف الاتصال إلى الأبد.. أتمنى لكم كل خير.. وداعا".

وقبل بضعة أيام من ذلك، في 4 مايو، تم اعتراض رسالة أخرى. وفيها، سأل جندي ألماني كان على الساحل الدنماركي عبر الراديو، هل يوجد لدى أحد سجائر... وجاء الرد بالنفي.

في وقت سابق، قال فلاديمير ماكاروف، مؤرخ نشاطات الاستخبارات الروسية ومؤلف العديد من المقالات والكتب حول الخداع خلال البث التجسسي، إن الاستخبارات السوفيتية تمكنت خلال الحرب الوطنية العظمى، من خداع المخابرات الألمانية وشلت نشاطاتها ضد الاتحاد السوفيتي، وساهمت بشكل كبير في تحقيق النصر.