الفنان رائد الشيوخي يسخر موهبته للتوعية من مخاطر كورونا

الخليل  (شينخوا) يقدم فنان مسرحي من الضفة أغنيات مبهجة بهدف المساعدة في توعية المجتمع بخصوص مخاطر مرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ووسائل الوقاية منها.

ويعزز الفنان رائد الشيوخي بأغانيه رسائل التشجيع للمواطنين للالتزام بالمنازل بغرض الحفاظ على حياتهم وعدم إصابتهم بعدوى المرض من خلال موهبته في الغناء وكتابة نصوصها، والتي جذبت آلاف المعجبين والمتابعين.

وبكلمات خفيفة وسهلة ودون إيقاع موسيقي يغني الشيوخي صاحب الخبرة الطويلة في كتابة الأغاني في فيديو قصير حظي بتداول واسع على منصات الانترنت "أنا في البيت ملتزم .. قانون الحجر أحترم ... لا أصافح أحدا أبدا مهما يدنو ويقترب".

ويقول الشيوخي (51 عاما) لوكالة أنباء (شينخوا)، إنه من الأهمية بمكان للفنانين المساهمة في التوعية العامة بخطورة مرض فيروس كورونا، وعدم الاستهتار به.

ويسكن الشيوخي في الخليل أكبر محافظات الضفة، وهو يفخر بانتشار أعماله الفنية خاصة محليا على الرغم من بساطة إمكانياته في الإنتاج.

ويضيف "كتابة نصوص غنائية تعتمد على الإحساس الذي نمر به ونعيشه ليس بالأمر اليسير، لكنه يستحق التعب"، مشيرا إلى أن جميع ما يقوم به هي أعمال تطوعية لتوعية المجتمع الفلسطيني.

وبعيدا عن الأساليب المسرحية التقليدية، اعتمد الشيوخي على كتابة الأغاني بلغة بسيطة لها طابع فكاهي للوصول للشباب والأطفال وكل بيت لأخذ الحيطة والحذر من مرض كورونا.

وتم نشر الفيديوهات التي أنتجها الشيوخي بإمكانيات متواضعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، (فيسبوك) و (يوتيوب)، وحققت مشاهدات ومتابعات عالية.

ومن بين الأغاني التي حققت صدى "كورونا لا ... لا تقربنا لا.. فنحن لا نريدك أبدا بيننا... لا تخرجوا من بيتكم .. لا تقابلوا جاركم... لا سلام .. لا كلام.. نحن لا نستغني عن أرواحنا".

ويعرب الشيوخي عن سعادته للتفاعل الكبير من قبل الجمهور الفلسطيني والعربي، داعيا إلى تنفيذ ما جاء في نصوص الأغاني.

ويعكف على إنتاج أغاني خاصة للأطباء الذين يشكلون حائط التحدي الأول في مواجهة مرض فيروس كورونا ويقضون جل وقتهم في علاج المصابين بالمرض.

ويحرص الشيوخي على متابعة معجبيه على حسابه في موقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك) وتقديم ردود لهم، ومنهم السيدة منى أبو بكر التي تستمع برفقة أبنائها بالسماع للأغاني.

وتقول أبو بكر من رام الله لـ(شينخوا)، إن ما يميز الأغاني التي يقدمها الشيوخي هو العفوية والبساطة لتوعية المجتمع.

من جهته، رحب وزير الثقافة عاطف أبو سيف، بالجهود الشخصية والجماعية من قبل الفنانين والأدباء لتوعية المواطنين من مخاطر مرض فيروس كورونا.

وقال أبو سيف لـ(شينخوا)، إنهم يحثون الفنانين الفلسطينيين على إرسال رسائل إلى المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي لحثهم على الالتزام في بيوتهم وإتباع طرق السلامة.

واعتبر أبو سيف، أن جهود الفنانين تصب في استشعار جمهور المواطنين بخطورة مرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وضرورة الحماية منه.