الرجوب والأسرة الرياضية يقفون مع ايطاليا في محنة كورونا

على إثر إهداء منتخب الأزرق كأس العالم 82 لمنظمة التحرير

رام الله – الحياة الجديدة- بسام ابو عرة – لم ينس الفلسطينيون رياضيون وغير رياضيين وقفت ايطاليا معهم في حرب 82 اثر اجتياح قوات الاحتلال الاسرائيلي للبنان، والذي تجلى بإهداء ايطاليا كأس العالم لكرة القدم في العام ، لمنظمة التحرير الفلسطينية، تعبيرا عن وقوفها مع الفلسطينيين ضد قوات الاحتلال التي غزت لبنان وتصدى لها الفدائيون الفلسطينيون .

وكانت فازت ايطاليا يومها بكأس العالم عام 1982 والذي جرى في العاصمة الاسبانية مدريد.

لذلك لم ولن ينسى الفلسطينيون ابدا مع من وقف بجانبهم دوما، فكانت هذه اللفتة الرائعة من قبل اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية والأسرة الرياضية الفلسطينية عامة برد الجميل لايطاليا التي تمر الآن بمرحلة صعبة جدا من خلال فتك فيروس كورونا فيها ووصول حالات الوفاة الى الآلاف والاصابات بعشرات الالاف وعدم مقدرة الدولة الايطالية على الحد من الفيروس.

ووجهت اللجنة الاولمبية الفلسطينية رسائل بهذا الصدد باللغة الايطالية لرئيس الاولمبية والاتحادات ووزير الرياضة الايطاليين وكذلك رسائل لكافة رؤساء الاولمبية بالعالم.