فتح تقود حملة تعقيم ووقاية في العيساوية

القدس المحتلة- الحياة الجديدة-ديالا جويحان- قامت اللجنة التنظيمية في بلدة العيساوية لحركة فتح،اليوم الجمعة، بتوزيع الكمامات وتعقيم اليدين للمصلين  أثناء توجههم لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأربعين ببلدة العيساوية في القدس المحتلة.

أفاد ياسر درويش أمين سر منطقة اللجنة التنظيمية لحركة فتح في العيساوية، استكمالاً لحملة التعقيم في أحياء مدينة القدس بتعليمات من رئيس دولة فلسطين محمود عباس وتوجيهات عطوفة محافظ القدس وإشراف حركة فتح إقليم القدس شادي مطور تم اتخاذ خطوة تعقيم اليدين للمصلين وتوزيع الكمامات للوقاية وحفاظا على سلامتهم اثناء أداء الصلاة.

يقول درويش في حديث لـ" الحياة الجديدة"، تمر مدينة القدس في هذه الايام بأوضاع صعبة بعد تفشي وباء الكورونا، ما أثر سلباً على حياة المواطنين المقدسيين القاطنين في احياء مختلفة بعد الأنباء عن ارتفاع اعداد المصابين من الجهات الاسرائيلية وقلة قليلة من سكان مناطق فلسطين المحتلة.

وأوضح" نتيجة الاغلاقات وفرض طوق عسكري على أحياء البلدة القديمة وفي محيط المسجد الاقصى المبارك منع آلاف المصلين من أداء صلاة الجمعة في رحاب المسجد من قبل سلطات الاحتلال، ومنع تنقل الحافلات لمدة يومين في المدينة مع توجيه تهديدات شرطية اسرائيلية بحق المواطنين بفرض الغرامات المالية في حال التنقل والخروج من منازلهم لمدة أسبوع الا في الحالات الضرورية ما دفع المواطنين في بلدة العيساوية لأداء  الصلاة في مسجدهم".

وشهدت بلدة العيساوية خلال اليومين الماضين مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال وشبان البلدة بعد اقتحامها لعدة مرات وشن حملة اعتقالات في صفوف ابنائها.