القدس: وفاة الطفل قيس أبو ارميلة بعد العثور عليه في منطقة تجمع مياه الأمطار

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان-  لقى الطفل قيس أبو إرميله (8 سنوات) مصرعه بعد العثور على جثمانه داخل تجمع مياه الامطار في بيت حنينا شمال  القدس المحتلة في مدينة القدس.
قال المتحدث عن عائلة الطفل الدكتور محمد أبو إرميله: "بعد إختفاء آثار الطفل قيس حوالي الساعة الرابعة مساء أمس الجمعة، عملت طواقم من ابناء القدس على البحث عنه، وتم العثور على جثمانه داخل تجمع للمياه  بعد 12 ساعة من فقدانه".
وأضاف ابو ارميلة ان العائلة قررت تحويل جثمان الطفل للطب الشرعي في مستشفى أبو كبير لمعرفة نتيجة الوفاة.
ووجه ابو ارميلة كل الشكر لكل فلسطيني ساعد في البحث عن الطفل.
وحمل محافظ القدس عدنان غيث، بلدية الاحتلال المسؤولية عن وفاة الطفل قيس، نتيجة اهمالها المتعمد بحق الاحياء العربية الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة بالرغم من دفع العائلات الضرائب الباهظة لبلديتها دون اغلاق او وضع سياج شائك لحماية أرواح المواطنين حول تجمعات مياه الامطار.
واوضح غيث ان تجمع المياه التي توفي فيها الطفل، كانت مهملة من قبل بلدية الاحتلال وتحتاج لوضع سياج أمن حولها لحماية الاطفال وكبار السن والنساء وطلبة المدارس اثناء مرورهم من هذا المكان الخطر.