تجارة رام الله والبيرة تقرر التوجه للبلديات لاعادة النظر في رفع رسوم النفايات

*دعا الى التعامل مع هذه الأزمة بروح المسؤولية والتعاون المشترك

رام الله – الحياة الاقتصادية – ابراهيم ابو كامش - قرر مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة في جلسته الطارئة التي عقدها ليلة أمس لبحث رفع رسوم النفايات بنسب وصفوفها بالمجحفة، التوجه مباشرة وباسرع وقت للاجتماع مع مجالس بلديات رام الله والبيرة وبيتونيا من اجل الوصول الى حلول عملية تؤدي الى التصويب هذا القرار بما يخدم مصلحة اعضاء هيئتها العامة ويحافظ على صمود التاجر والمواطن.

ودعا مجلس الغرفة التجارة الى التعامل مع هذه الأزمة بروح المسؤولية والتعاون المشترك الذي اعتدناه من جميع الأطراف ذات العلاقة لما فيه مصلحة المواطن والتاجر ومؤسساتنا الوطنية".

وقال رئيس الغرفة التجارية الصناعية عبد الغني العطاري، ان المجلس أهاب بصفته الاعتبارية "كممثلين للقطاع الخاص في المحافظة، بالجميع للتعاون من أجل حل هذه الأزمة آخذين بعين الاعتبار ان القطاع الخاص الفلسطيني تحمل الكثير من الأعباء وصبر أمام كافة الأزمات والتحديات في سبيل تعزيز وجودنا في هذا الوطن".

واعتبر المجلس بحسب العطاري، قرار البلديات الثلاث رفع رسوم النفايات مجحفا بحق التجار، ويرى انه غير متوازن ولا يراعي الظرف الاقتصادي الذي تعيشه الاراضي الفلسطينية.

وكان العطاري شدد في تصريح سابق لـ الحياة الجديدة" على ضرورة دراسة قضية رسوم النفايات بتمعن وعناية كاملة، من اجل التوصل الى حل مرضي للتجار والبلديات ولضمان استمرارية هذه الخدمة، "ويرى التجار في الطريقة التي اتخذ فيها قرار رفع رسوم النفايات بالمجحفة وعالية التكاليف جدا".

وقال:"بناء على الشكاوى المقدمة من التجار والصناعيين، تداعى مجلس ادارة الغرفة التجارية لجلسة طارئة  لبحث ما اقدمت عليه بلديات رام الله والبيرة وبيتونيا من رفع رسوم النفايات بنسب مجحفة، ودراسة الشكاوى التي تقدموا بها لمجلس ادارة الغرفة".

واوضح العطاري ان رسوم النفايات ارتفعت بنسبة  وصلت 400%، مما دفع التجار والصناعيون لمطالبة مجلس ادارة الغرفة بضرورة التحرك العاجل وعلى كافة المستويات وجهات الاختصاص لاعادة النظر في الرسوم التي وصفوها بالجائرة.

واشار العطاري  ان رسوم النفايات ارتفعت، وصلت احيانا الى 300 – 400%، وبينما كانت تدفع الشركات 2000 – 3000 شيقل سنويا فان قيمة هذه الرسوم ارتفعت الى اكثر من 30 الف شيقل سنويا، الأمر الذي دفع التجار والصناعيين في المحافظة لتقديم شكاوي احتجاجية عليها، لذا سيكون هناك تشاورات مع الغرف التجارية الثلاث حول هذه زيادة غير المفهومة في رسوم النفايات.

وذكر العطاري ان قيمة رسوم النفايات التي فرضتها البلديات على المصانع ارتفعت بحد أدنى 6 آلاف وحد أعلى 30 الف شيقل سنويا، والمفروضة على الفنادق والمستشفيات ارتفعت بحدها الادنى من 5,400 شيقل وأعلى 54 الف شيقل، بينما رسوم نفايات محلات بيع الهدايا والألعاب وايضا محلات الأدوات المنزلية ارتفعت من 4000 الى 12 الف شيقل، في حين ارتفعت الرسوم المفروضة على المشاتل من 4 الاف شيقل الى 11 الف شيقل .

وقال العطاري:" سجل المجلس ملاحظات جوهرية على توقيت تنفيذ قرار رفع رسوم النفايات وحجم المبالغة فيها والتي تم مضاعفتها بنسب خيالية دون مراعاة للظروف الاقتصادية او طبيعة عمل المنشآت، وأثرها السلبي على التجارة والصناعة في البلد".

واكد العطاري انهم على سيكونوا على تواصل مع رؤساء البلديات الثلاث، لاعادة النظر في هذه الرسوم المجحفة.