الاحتلال يجبر مواطنين من القدس على هدم منزليهما

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- أجبرت سلطات الاحتلال، اليوم الأحد، مواطنين من سكان جبل المكبر جنوب القدس المحتلة على هدم منزليهما ذاتياً بحجة البناء دون ترخيص وهم: عائلة المواطن صايل إبراهيم حسين جعابيص، سامي منصور مشاهرة.
قال المواطن صايل إبراهيم جعابيص، إن البناء قائم منذ نحو 4 سنوات، ومساحته 80 متر مربع ويأوي أسرته المكونه من 5 أنفار من بينهم أطفال.
أضاف جعابيص  لـ" الحياة الجديدة": تصلني انذارات مخالفة على البناء من الاحتلال منذ العام الماضي، اذ انني إضطررت لبناء المنزل منذ اربعة سنوات على قطعة ارض لوالدي  ، حيث بدأت المعاناة منذ الاشهر الماضية من العام الماضي بوضع انذارات مخالفة من قبل موظفي بلدية الاحتلال.
أوضح الجعابيص انه تفاجأ يوم الخميس الماضي اثناء تواجه الى جانب المنزل برفقة والده بمداهمة موظفي بلدية الاحتلال لتسليمه قرار محكمة بإمهاله حتى ساعات نهار اليوم الاحد وفي حال عدم تنفيذ القرار  سيتم هدم المنزل عن طريق بلدية الاحتلال مع دفع غرامات باهظة تكاليف الهدم التابعه لبلدية الاحتلال.
ووصف جعابيص الموقف  بالصعب جداً  وقال "أن أبقى بلا مأوي أنا وزوجتي وأطفالي الثلاث حيث ان بلدية الاحتلال لا تأبه لأمر المنخفض الجوي البارد والماطر دون اعطاء مدة من أجل البحث عن منزل بديل"،  الا انه أكد على نصب خيمة والبقاء على ارض والده.
كما أجبرت سلطات المواطن سامي منصور مشاهرة من سكان جبل المكبر على هدم المنزل ذاتياً والحجة ذاتها البناء دون ترخيص.
قال المواطن سامي مشاهرة، بأن البناء قائم منذ عام 2014، يأوي زوجته وطفله الصغير ومساحته 65 متر مربع.
اضاف مشاهرة، خلال السنوات الماضيه تعرضت لمضايقات من قبل موظفي بلدية الاحتلال من مداهمة للمنزل من جهة ومن تسليم العائلة انذارات البناء من جهة أخرى، موضحاً بأنه قراراً صعباً عندما أقوم بهدم المنزل بيدي وأمام أعين زوجتي وطفلي الصغير الذي لا يدرك ما يدور حوله.
جدير بالذكر بأن سلطات الاحتلال منذ العام الحالي تشن حملة مسعورة بحق مباني ومنازل المواطنين في احياء مختلفة من مدينة القدس ومع بداية العام ركزت عمليات الهدم الذاتي والهدم عن طريق بلدية الاحتلال في منطقة جبل المكبر جنوب القدس المحتلة.