المالكي يثمن موقف اليابان الداعم لشعبنا

روما – وفا - ثمن وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي موقف اليابان الداعم للشعب الفلسطيني، خصوصا موقفها من حل الدولتين، وكذلك تأكيدها على عدم شرعية الاستيطان.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم الأحد، في العاصمة الإيطالية روما مع وزير الدولة للشؤون الخارجية في اليابان كنجي واكاميا، وذلك على هامش اجتماعات منتدى حوارات المتوسط، حيث تم بحث العلاقات الثنائية.

وقدم المالكي التهنئة له لمناسبة تسلمه موقعه الجديد، وقال إن المشاريع التي قدمتها اليابان للفلسطينيين منذ انشاء السلطة الوطنية الفلسطينية تعتبر حيوية ولها أهمية كبيرة في مجال تطوير البنية التحتية في فلسطين ومن خلال دعمها تطوير المؤسسات الحكومية، مشيرا الى ان المنطقة الصناعية التي تم انشاؤها بدعم من حكومة اليابان، ساهمت في جلب العديد من المستثمرين وخلق مزيد من فرص العمل، واننا ننظر الى العلاقة مع اليابان كزاوية مهمة بالنسبة لفلسطين في علاقاتها الدولية.

ووضع المالكي واكاميا بصورة الاوضاع السياسية في المنطقة، وقال: إن صفقة القرن فكرة أميركية اسرائيلية، وان الولايات المتحدة فرضت بعض الوقائع بشكل أحادي على الأرض سواء فيما يتعلق بالقدس واللاجئين والاستيطان والامن، وهي نقاط رئيسية تم التوافق عليها كنقاط أساسية في مفاوضات السلام، وهذه الخطوات الاميركية الاسرائيلية تهدف الى القضاء على حل الدولتين ومنع أية فرصة لإقامة دولة فلسطينية مستقلة.

من جانبه أكد وزير خارجية اليابان استمرار دعم حكومته للشعب الفلسطيني ولعملية السلام وحل الدولتين، كما أكد موقف اليابان من عدم شرعية الاستيطان، وعبر عن سعادته بالعلاقة التي تربط البلدين، وقدر عاليا زيارة الرئيس محمود عباس الاخيرة لليابان، كما ثمن قرار سيادته بممارسة الديمقراطية من خلال الاتنتخابات التشريعية الفلسطينية، والتي ستعتبر رسالة للعالم وليس للفلسطينيين فقط.