نيويورك: الأمم المتحدة تناقش برنامج عمل فيينا لصالح البلدان النامية غير الساحلية

نيويورك- وفا- افتتحت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الخميس، الاجتماع العام للجمعية العامة، لاستعراض منتصف المدة لبرنامج عمل فيينا لصالح البلدان النامية غير الساحلية للعقد 2014-2024، والذي سيستمر على مدار يومين في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

وأعرب المندوب الدائم لدولة فلسطين رياض منصور، بصفته رئيسا لمجموعة السبعة وسبعين والصين، في كلمة المجموعة عن امتنانها لرئيس الجمعية العامة على عقد هذا الاجتماع، في وقت حاسم بالنسبة للبلدان النامية غير الساحلية، حيث تلقي نظرة شاملة على التقدم المحرز حتى الآن، نحو بلوغ أهداف التنمية المستدامة وأهداف برنامج عمل فيينا، والأهم رسم خريطة للمضي قدماً نحو تسريع التنفيذ.

وأشار منصور إلى أنه خلال السنوات الخمسة الماضية، وبعد اعتماد برنامج عمل فيينا عام 2014، ورغم الجهود المبذولة، إلا أن التقدم ظل أقل من تحقيق الأهداف والغايات المرجوة.

وأكد أن البلدان النامية غير الساحلية، البالغ عددها 32 دولة، لا تزال تواجه تحديات خاصة بسبب البعد الجغرافي، وعدم الوصول المباشر إلى البحر والعزلة عن الأسواق العالمية، وعدم كفاية البنية التحتية، وإجراءات عبور الحدود المرهقة، وأوجه القصور الهيكلية والقدرات المحدودة على مواجهة الصدمات الخارجية.

وأضاف منصور "رغم أهمية التجارة لتحقيق التنمية المستدامة، إلا أن مشاركة البلدان النامية غير الساحلية في التجارة العالمية تظل هامشية إلى حد كبير، كما لا يزال تأثير تغير المناخ وتقلبه يقوضان جهود البلدان النامية غير الساحلية لتحقيق التنمية المستدامة، سيما أن العديد منها في مناطق الأراضي الجافة حيث تكون تأثيرات تغير المناخ والتصحر وتدهور الأراضي أكثر وضوحا".

وأكد منصور التزام مجموعة السبعة وسبعين والصين بالتنفيذ الفعال لإعلان فيينا وبرنامج عمل فيينا للبلدان النامية غير الساحلية للعقد 2014-2024. ودعا للعمل لتنفيذ ما هو مطلوب لتحقيق التحول الاجتماعي والاقتصادي المنشود في البلدان النامية غير الساحلية.