الرئيس يستقبل وزير خارجية إيرلندا

رام الله- وفا- استقبل الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وزير خارجية إيرلندا سيمون كوفيني والوفد المرافق له.

واطلع الرئيس، الوزير الضيف، على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، والإجراءات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، والانحياز الأميركي لصالح الاحتلال.

وأكد الرئيس، أن استمرار سياسة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، ستدمر كل فرص الوصول إلى سلام حقيقي قائم على قرارات الشرعية الدولية، وصولاً لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967.

وجدد الرئيس، التأكيد على أهمية اعتراف إيرلندا وباقي الدول الأوروبية، بالدولة الفلسطينية على حدود العام 1967، دفاعاً عن حقوق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، وحماية لحل الدولتين المدعوم من قبل المجتمع الدولي.

وتطرق الرئيس، إلى العلاقات الثنائية المتينة بين فلسطين وإيرلندا، مؤكدا حرص دولة فلسطين على تمتينها وتعزيزها لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين.

بدوره، أكد وزير الخارجية الإيرلندي، موقف بلاده الداعم للحقوق الفلسطينية، واستمرار تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين الشعبين الإيرلندي والفلسطيني.

وشدد كوفيني، على دعم إيرلندا الدائم للعملية السياسية القائمة على قرارات الشرعية الدولية وفق مبدأ حل الدولتين لإنهاء الصراع الفلسطيني– الإسرائيلي وتحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة، مؤكدا مواقف الاتحاد الاوروبي بهذا الخصوص.

وكان وزير خارجية إيرلندا قد وضع إكليلاً من الورود على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات.

وحضر اللقاء، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية زياد أبو عمرو، ونائب رئيس الوزراء، وزير الإعلام نبيل أبو ردينة، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي، والمستشار القانوني علي مهنا.