نتنياهو يصادق على تقديم مشروع قانون ضم الأغور

رام الله - وفا- صادق رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، على تقديم مشروع قانون من شأنه أن يطبق سيادة إسرائيل على الأغور.

ويأتي قرار نتنياهو بعد اعلان الخارجية الأميركية تغيير موقفها حول عدم قانونية المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة "جيروزالم بوست" الإسرائيلية.

ووصف نتنياهو قرار وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بـ "التاريخي" خلال زيارته التجمع الاستيطاني غوش عتصيون، بعد يوم من الإعلان الأميركي، والذي لاقى إدانة واسعة.

عضو الكنيست عن حزب الليكود شارين هاسكل، اقترحت مشروع قانون ضم غور الأردن قبل أسابيع، ولكنها قررت الإسراع به، في ضوء التغيير في السياسة الخارجية الأميركية.

وقالت هاسكل: "مشروع القانون يحظى بدعم رئيس الوزراء الكامل".

وكان نتنياهو أعلن قبيل الانتخابات الإسرائيلية في أيلول الماضي، أنه "في حالة إعادة انتخابه، فإنه سيضم غور الأردن"، وصوتت حكومته على تحويل المستوطنة العشوائية "ميفوت يريحو" في غور الأردن إلى مستوطنة رسمية.

وقدمت هاسكل طلبًا لإعفاء مشروع قانونها بضم غور الأردن من فترة الانتظار الإلزامية التي مدتها ستة أسابيع لأي تشريع جديد، كي يخضع للتصويت في الجلسة المكتملة في الكنيست الأسبوع المقبل.

ودعت هاسكل أحزاب: "أزرق-أبيض"، و"إسرائيل بيتنا"، و"العمل-غيشر"، إلى الانضمام إلى جهود حزب الليكود لضم غور الأردن، واستغلال فرصة وجود إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب في البيت الأبيض.

وأضافت هاسكل: "أدعوهم إلى الإيفاء بوعودهم وكلماتهم والتصويت مع الليكود على تطبيق السيادة...لا يوجد سبب لعدم تمرير مشروع القانون المهم هذا في الجلسة المكتملة بأغلبية 80 صوت في الكنيست".