صحفي إسرائيلي يُكذّب جيش الاحتلال بشأن مجزرة دير البلح

تل أبيب  - وفا- كذب الصحفي الإسرائيلي، المختص في الشأن العسكري، جدعون ليفي، جيش الاحتلال بشأن روايته المزعومة حول مجزرة دير البلح والتي أدت إلى استشهاد ثمانية مواطنين من عائلة وأحدة بينهم أطفال ونساء.

وقال ليفي حسب ما نشرت صحيفة هأرتس الإسرائيلية، اليوم الأحد،: "الطيار الذي قصفهم لم يكن يعلم، كما أن قادته الذين أمروه بذلك لم يعلموا، والوزير ورئيس الأركان لم يعلموا، وقائد القوات الجوية لم يعلم، وضباط المخابرات الذين كانوا يرصدون الهدف لم يعلموا، حتى المتحدث الكذاب لم يعلم".

وأضاف: "جميع أبطالنا لم يكونوا يعلمون، هم الذي يعلمون دائما كل شيء، فجأة أصبحوا لا يعلمون، هم الذين تمكنوا من العثور على مطلوب في ضواحي دمشق، هم الجيش الأكثر ذكاء والمخابرات الأكثر تطوراً لم يكلفوا أنفسهم عناء التحقق، ولم يعلموا عن تلك الأسرة البائسة الفقيرة في دير البلح أنها ستكون ضحية الليلة الأخيرة".

يذكر أن جيش الاحتلال زعم بأنه يجري تحقيقاً في استهداف منزل عائلة السواركة بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة خلال التصعيد الأخير على القطاع.