المكتب التنفيذي للاجئين يؤكد الالتفاف حول القيادة

رام الله- وفا- أكد المكتب التنفيذي للاجئين في محافظات الضفة الغربية الالتفاف حول القيادة الشرعية ممثلة بالرئيس محمود عباس.

جاء ذلك خلال اجتماع المكتب، والذي يمثل اللجان الشعبية في كافة مخيمات اللاجئين، مع رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج.

وشدد فرج على أهمية استمرار العمل من أجل تعزيز الوحدة الوطنية، موضحا أن المخيمات كانت وما زالت وستبقى شعلة المقاومة والنضال والوحدة الفلسطينية.

بدوره، قال الناطق الإعلامي في المكتب التنفيذي للاجئين محمد طه أبو عليا إن المكتب التنفيذي يعمل على إسناد ودعم مواقف الرئيس في مواجهة الأخطار والتهديدات الاسرائيلية، من خلال تعزيز الوحدة الوطنية، حيث تشكل وحدة الموقف الأداة الأكثر تحقيقا للأهداف الوطنية، وعلى رأسها إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وأكد أبو عليا أن ممثلي اللجان الشعبية في المخيمات أكدوا أن الرئيس محمود عباس هو الضمانة الوطنية للقضية الفلسطينية، وأنهم يؤكدون دعمه كمرشح وحيد للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتطرق أبو عليا لصعوبة الأوضاع المعيشية في المخيمات، في ظل الاستهداف الإسرائيلي لها بشتى الوسائل، وارتفاع وتيرة استهدافها.