فتح تستهجن منع حماس إحياء ذكرى شمس الشهداء


غزة – الحياة الجديدة - استهجنت حركة فتح اليوم الاربعاء، موقف حركة حماس الرافض لإحياء الذكرى الخامسة عشر لرحيل شمس الشهداء ياسر عرفات "أبو عمار" في قطاع غزة.
وقالت الحركة في بيان لها وصل مراسلنا نسخة منه، ندين موقف حماس الرافض لإحياء الذكرى الخامسة عشر لابو عمار، بينما تسمح في الوقت ذاته لمن تآمروا عليه في حياته وسيروا المسيرات ضده وتسمح لهذه الزمرة بإحياء هذه المناسبة العظيمة، الأمر الذي لن نسمح به مطلقا فقاتل أبيه لا يرث.


وأكدت الحركة على تمسكها بإحياء الذكرى الخامسة عشر لرحيل الرئيس الرمز الخالد فينا ياسر عرفات يوم الاثنين الموافق 11/ 11/ 2019 داعين جماهير شعبنا العظيم للمشاركة الفاعلة في احياء هذه الذكرى العظيمة.


وقالت الحركة إن هذه الخطوة من حركة حماس تأتي في ظل تعاظم السعي الجاد لطي صفحه الانقسام البغيض، واستمرار المساعي الحثيثة لجسر الهوة وانجاز وحدة الشعب والوطن، عبر صناديق الاقتراع والاحتكام إلى صوت الشعب في الخروج من هذه الأزمة، التي طال أمدها وأرقت شعبنا وقواه الفاعلة، وإصرار القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس على الذهاب للانتخابات التشريعية في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، تأكيدا على وحدة الوطن.


وأضافت أن حركة حماس بهذه الخطوة تصر على حرف بوصلتنا الوطنية وإدخالنا في مهاترات ومناكفات تعكس حاله الارتباك والتخبط، الذي يعتري أطرها ويعيدنا إلى الخلف بدلاً من السير باتجاه مستقبل واعد، عنوانه الوحدة والحرية والاستقلال.