أبو عيطة: منع حماس لإحياء ذكرى القائد عرفات مناقض لموافقتها على الانتخابات


غزة – الحياة الجديدة – عبد الهادي عوكل : أكد نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة "فتح" فايز أبو عيطة، أن منع حركة حماس إحياء الذكرى الخامسة عشر لرحيل القائد الرمز ياسر عرفات في قطاع غزة هو أمر مرفوض ومستهجن ومناقض لموافقتها اللفظة على إجراء الانتخابات العامة.


وقال أبو عيطة في تصريح خاص لـ "الحياة الجديدة"، من المعيب على حركة حماس أن تستمر في هذا السلوك بمنعها من إحياء ذكرى رئيس الشعب الفلسطيني الراحل ياسر عرافات وملاحقتها لأمناء سر أقاليم حركة فتح في قطاع غزة، ومحاصرة منزل أمين سر إقليم شمال قطاع غزة أمس حاتم أبو الحصين.


وأضاف : "نحن نقرأ هذا المنع في هذا العام بدلالات سياسية مختلفة عن كل عام سيما أنه يأتي في ظروف نستطيع أن نقول عنها إيجابية بعد دعوة الرئيس محمود عباس لإجراء الانتخابات العامة، بأنه سلوك مناقض لموافقتها اللفظية على إجراء الانتخابات.
وتساءل أبو عيطة، كيف لحماس أن توافق على الا
نتخابات وفي نفس الوقت تمنع إحياء ذكرى رحيل القائد ياسر عرفات؟. موضحاً أن الانتخابات تستند إلى إطلاق الحريات العامة من أجل أن يتمكن المواطنون من القيام بدورهم الانتخابي والسياسي بحرية تامة؛ ولكن في ظل استمرار حركة حماس بهذا التضييق على الحريات العامة بما فيها إحياء هذه المناسبة العظيمة في نفوس شعبنا، فإنه مؤشر سلبي لموقفها من الانتخابات.