الرئيس يرحب بالاتفاق الذي وقع في الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي

رام الله- وفا – رحب الرئيس محمود عباس، بالاتفاق الذي وقع في العاصمة السعودية الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وبحضور ولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

وأعرب الرئيس، عن أمله بان يكون هذا الاتفاق خطوة هامة نحو تعزيز الاستقرار والأمن والحفاظ على وحدة اليمن، معرباً عن أمله بأن يؤسس لمرحلة جديدة تعزز فرص التوصل لحل سياسي شامل للازمة اليمنية.

وأشاد الرئيس، بالجهود العظيمة التي بذلتها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، للوصول إلى هذا الاتفاق الذي من شأنه وضع أسس راسخة لتشكيل حكومة صلبة، قادرة على مواجهة الظروف الدقيقة التي تمر بها اليمن الشقيق.

كما أشاد، بدور المملكة الدائم في الحفاظ على المصالح العربية والإسلامية ورأب الصدع وذلك من خلال بذل كل الجهود لتحقيق الامن والاستقرار للجميع.