الرجوب يؤكد أهمية مأسسة اتحاد كرة القدم وفق خطة استراتيجية شاملة

القدس- وفا- أكد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، أهمية مأسسة الاتحاد وفق خطة استراتيجية شاملة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الـ12 للمكتب التنفيذي الذي عقده الاتحاد، اليوم الأربعاء، في مقره ببلدة الرام شمال القدس المحتلة، برئاسة اللواء الرجوب، وحضور أعضاء المكتب التنفيذي، في ظل غياب النائب الأول لرئيس الاتحاد إبراهيم أبو سليم وعدد من أعضاء الاتحاد من المحافظات الجنوبية، وأعضاء الاتحاد عن الشتات، بسبب رفض الاحتلال منحهم التصاريح اللازمة للدخول إلى المحافظات الشمالية.

واستنكر اللواء الرجوب، وأعضاء مجلس الاتحاد، السياسيات الإسرائيلية المتواصلة بحق الرياضة والرياضيين، التي كان آخرها رفض منح أعضاء الاتحاد التصاريح اللازمة، في محاولة واضحة لعرقلة تطوير الرياضة، وإخضاعها، وكسر إرادة الرياضيين.

وأكد ضرورة إعداد استراتيجية موحدة للعام 2020، ينبثق عنها مؤسسة وطنية رياضية مهنية، تعمل وفق أسس ومعايير تحددها الكفاءة والمهارة والسلوك، مشددا على ضرورة أن يورث أعضاء الاتحاد للإدارة التي سيتم انتخابها العام المقبل ولأبناء شعبنا مؤسسة ومنظومة مهنية وليست أرقاما تبحث عن امتيازات، من خلال إقرار مجموعة من الإجراءات أبرزها إيجاد آليات تضمن كفاءة العاملين في الاتحاد وتعمل على تصنيفهم وفق الكفاءة والمهارة والانضباط والالتزام.

كما شدد على أنه في عام 2020 سيكون هناك أمانة عامة تعمل كمؤسسة فيها دوائر متخصصة في كافة المجالات، تكون بديلا للنظام التقليدي في إدارة الاتحاد، مؤكدا أيضا التزام مجلس الاتحاد بالهيكلية التي تم إقرارها من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وأكد، أيضا، الرجوب ضرورة توحيد السياسات الإدارية والمالية والتطويرية والتسويقية لكافة المؤسسات الرياضية منذ بداية العام المقبل، يتوافق عملها مع الخطة الاستراتيجية الموحدة، ويكون لها هيكلا إداريا موحدا يشرف على تنفيذ السياسات والبرامج المقررة.

وفي هذا السياق، شدد الرجوب على ضرورة تواجد ممثلين عن الجهاز الفني في المحافظات الجنوبية بشكل دوري لمتابعة عملية اختيار اللاعبين لضمهم للمنتخبات، على أن يتم ذلك وفق معايير وأسس مهنية، وبمعزل عن أي شكل من أشكال الفصائلية والجهوية أو الجغرافيا.

وفي سياق متصل، أكد الرجوب ضرورة الحفاظ على الرياضة كعنصر وحدة، وبمعزل عن كافة التجاذبات السياسية، على اعتبار أن الرياضة أحد تجليات الهوية الوطنية الفلسطينية، وأحد أدوات النضال الفلسطيني.

وفي سياق آخر، أكد الرجوب أن الاتحاد سيقوم بصرف مستحقات الحكام بشكل دوري ومنتظم، مشيرا إلى أنه ومع نهاية العام لن يكون لأي موظف أو حكم أي مستحقات على الاتحاد.

وتم الاتفاق على عقد الجمعية العمومية للاتحاد خلال شهر كانون الأول/ ديسمبر المقبل، وفي هذا الإطار أكد الرجوب أهمية عقد الاجتماع بوجود مؤسسة وطنية مهنية لها علاقة برؤية واستراتيجية العام 2020.

وتطرق إلى مباراة إياب نهائي كأس فلسطين بين مركز بلاطة وخدمات رفح، مؤكدا أن الاتحاد ما زال يعمل ويبذل الجهود لتذليل العقبات في سبيل إقامة اللقاء.

من جانبه، استعرض عضو المكتب التنفيذي عصام قشطة تقريرا عن حالة اللعبة في المحافظات الجنوبية، مؤكدا سير كافة البطولات التي يشرف عليها اتحاد كرة القدم وفق الأجندة الموضوعة.

بدوره، قدم عضو المكتب التنفيذي إسماعيل مطر تقريرا شاملا حول أوضاع الحكام في المحافظات الجنوبية، وأبرز المشاكل التي تواجههم.

كما استعرض المكتب التنفيذي الاستحقاقات القادمة للمنتخبات الوطنية، خاصة مباراتي الفدائي مع منتخبي اليمن وأوزبكستان، إضافة إلى استعدادات منتخبنا للشباب للمشاركة في تصفيات آسيا، التي يشارك فيها في المجموعة الأولى، وكذلك استحقاقات منتخب السيدات.

وقرر المكتب التنفيذي فرض رسوم على المشاركين في الدورات التدريبية للمدربين التي ينظمها اتحاد كرة القادم خلال الفترة المقبلة، إضافة للتأكيد على أهمية إيجاد صيغة لتنظيم العلاقة بين المدربين والاتحاد والأندية، وتحديد الإطار الذي يتم على أساسه عمل المدربين لدى الأندية بما يتوافق مع القوانين واللوائح.