البلد كلها طاولات

مهيب البرغوثي

أوقعتنا الممثلة أميره حبش من خلال عرضها  لمونودراما مسرحية "ماجدة والمائدة "  رائعة المسرح البولندي للكاتبه انجي ماليشكا حيث عملت هذه الكتابه على النصوص العميقة والمعقدة اجتماعياً التي تدخل المتفرج في ارباك فكري ورؤية متجددة في البحث عن سر الوجود كحالة ميتافيزيقية ، بحيث يكون الحدث اجتماعي خارجيا لكنه في قالبه سياسي ،  التي تم عرضها  مؤخراً على خشبة مسرح القصبة في رام الله  وفي دوراً ا ريادي كممثلة مسرحية لا تستطيع ان تتأقلم مع البلد كبشر فتحاول ان تمسح لمحات الحزن التي تسكن تلك الوجوه .
في ورطة البحث معها عن تلك البلد التي اصبحت جزء من ذاكرتنا ، تلك الذاكرة التي نحاول ان نحميها بالحب تارة وبالصراع على ابناءها تارة اخرى 
أما الأم ماجدة (أميرة )فقد ارتأت ان تكشف طريقة اخرى في رؤيتها لهذه الحب (البلد الوطن )
 بالبحث عن البلد من خلال طفلها الذي يأبى أن يخرج من تحت الطاولة وكأنه يقول لنا ،للعالم لا أريد أن ارى وجوهكم الباليه الشريرة لقد حملت الوطن /البلد في روحها وطافت به عبر اذهاننا لدرجة الحلم بان هذه الوطن كله بكل ما يحلم من حب وخير وشر وفساد وفضيلة وخطيئة (مدحوش )تحت طاولة ولا يتم الحديث معه سوى عبر وشوشة مخفية ،هذا الطفل الذي تحاول أو يحاول امه والعالم إخراجه للعالم يرفض رغم كل الأغراءت التي تقدم له وحين تحاول الممثلة اخراجه عنوة تفقدة ، ويبدأ البحث من جديد عن الطفل البلد لتأتي صرخة الممثلة أميرة ) بأعلى صوتها ( بلد مجنونه كلها طاولات ) نعم يا أميرة البلد كلها طاولات وكلنا كلنا نرقد تحت هذه الطاولات لا نعرف ما يحصل هناك على الجانب الاخر من الحياة . 
(شكراً لطاقم المسرحية بالكامل شكرا لجورج ابراهيم الأب والمخرج)