عشراوي: قرارات الإدارة الأميركية تخطت المؤسسات الدولية والداخلية

أبو ظبي- وفا- قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، إن الإدارة الأميركية اتخذت قرارات انفرادية، تخطت فيها المؤسسات الدولية والداخلية.

وأضافت عشراوي، خلال مشاركتها في قمّة "بيروت إنستيتيوت"، المنعقدة في أبو ظبي، بنسختها الثالثة بعنوان "عقد العشرينيات: ماذا نتوقع؟ كيف نستعد؟"، أن المؤسسات الأميركية لم تستطع لجم الفوضى التي تسببت بها إدارة ترمب، مشددة على أن الولايات المتحدة الأميركية فقدت الكثير من دورها في العالم.

وتطرقت إلى آخر المستجدات السياسية والدور الأميركي في المنطقة والعالم، مؤكدة أن الفلسطينيين يعتبرون أميركا شريكا وداعما أساسيا للاحتلال.

وقالت عشراوي، خلال إحدى جلسات القمة بعنوان "هل تقود أميركا بحزم أم أنها تفوض القيادة لمتعهدين؟" إن الخطوات والقرارات اللامسؤولة التي اتخذتها الإدارة الأميركية تجاه القضية الفلسطينية، بما في ذلك نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، مثّلت صفعة لجميع دعاة السلام في العالم.

يشار إلى أن قمة "بيروت إنستيتيوت" انطلقت بحضور160 متحدثا عربيا وعالميا من نخبة الخبراء والمفكّرين وروّاد المجتمع المدني، والنساء الرياديات، والقيادات الشابة من 35 دولة.