مجلة "القدس المفتوحة" للأبحاث تحصد المركز الأول عربيا في في مجال علم النفس

رام الله- الحياة الجديدة- حصلت مجلة جامعة القدس المفتوحة للأبحاث والدراسات التربوية والنفسية على معامل التأثير والاستشهادات المرجعية للمجلات العلمية العربية (ارسيف) - ARCIF للعام 2019، حيث بيّنت نتائج التقييم تبوؤ المجلة مراكز متقدمة على المستويين الوطني والعربي. 
وقد حققت المجلة معايير معامل التأثير (ارسيف) ARCIF المتوافقة مع المعايير العالمية، بواقع (0.4227) وحصلت على المرتبة الأولى في تخصص علم النفس على المستوى العربي، علماً أن متوسط معامل "أرسيف" لهذا التخصص كان (0.212) وصنفت في هذا التخصص ضمن الفئة الأولى (Q1)، وهي الفئة الأعلى، وحصلت أيضاً على المرتبة الثالثة في تخصص "التربية والتعليم" على المستوى العربي، علماً أن متوسط معامل "أرسيف" لهذا التخصص كان (0.216)، وصنفت في هذا التخصص ضمن الفئة الأولى (Q1)، وهي الفئة الأعلى.
     وبارك رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو هذا الإنجاز لجامعة القدس المفتوحة، مؤكداً أنَّه إنجاز كبير للبحث العلمي في الجامعة وفلسطين عامة، ويأتي منسجماً مع رؤية الجامعة ورسالتها القائمة على الريادة والتميز والإبداع في مجالات التعليم الجامعي المفتوح، وخدمة المجتمع، والبحث العلمي. 
وقال رئيس هيئة تحرير المجلة أ. د. محمد شاهين، إن "مجلة الجامعة للأبحاث والدراسات التربوية والنفسية نشرت خلال السنة الدراسية (2018/2019) نحو (105) بحوث تربوية ونفسية، وإن هناك إقبالاً كبيراً من قبل الباحثين من فلسطين وخارجها للنشر فيها؛ لما لها من مكانة مرموقة ومميزة".
وأكّد أ. د. حسني عوض عميد الدراسات العليا والبحث العلمي، أن "معامل التأثير والاستشهادات المرجعية للمجلات العلمية العربية (ارسيف ARCIF (توفر تقييماً كمياً ونوعياً لمدى جودة ورصانة المجلات العربية المتخصصة في جميع مجالات المعرفة، وذلك بهدف رصد الإنتاج العلمي العربي، ويُستخدم هذا المعامل للتقييم الأكاديمي ولتحديد جودة هذه المجلات وتميزها. ويتم إجراء التقييم لمعامل التأثير من خلال تحليل عوامل رئيسة تتعلق بمعايير نشر المجلة، والمحتوى التحريري، والتنوع الإقليمي أو الدولي، وتحليل الاستشهادات المرجعية".