الاحتلال يخطر بهدم منزل عائلة أبو حميد بمخيم الأمعري للمرة الخامسة

رام الله- وفا- أعلنت عائلة أبو حميد، التي تقطن في مخيم الأمعري بمدينة البيرة، مساء اليوم الأحد، أن جيش الاحتلال أخبرهم بنيته هدم منزلهم مطلع الأسبوع المقبل.

وقالت لطفية ناجي أبو حميد "أم ناصر" إن أحد ضباط الاحتلال اتصل بها هاتفيا، وقرأ لها قرارا يقضي بهدم منزل عائلتها الذي جرى هدمه نهاية العام الماضي بتفجيره.

وأضافت الحاجة "أم ناصر" أن ضابط الاحتلال طلب منها الاعتراض خلال أسبوع ضد قرار الهدم، لكنها أكدت أن العائلة لن تقوم بالاعتراض أمام محاكم الاحتلال الصورية.

وأوضحت أنه يجري حاليا إعادة تشييد المنزل بعد تفجيره، وهم الآن في الطابق الثالث من البناء، ولا يزال المنزل قيد الإنشاء، وأن الهدم يأتي بحجة أنه أقيم على أراض مصادرة، وأن الاحتلال منع البناء فوق أي منزل يجري هدمه لمدة خمس سنوات.

ويشار الى أن الحاجة لطفية أبو حميد "أم ناصر" هي أم لخمسة أسرى محكومين بالسجن لعدة مؤبدات جميعا، وهي أم لشهيد أيضا، وقد هدم الاحتلال منزلها في السابق خمس مرات.