رام الله: ممثلية مالطا تحتفل بعيد الاستقلال الـ55

رام الله- وفا- احتفلت ممثلية جمهورية مالطا لدى فلسطين، اليوم الثلاثاء، بالذكرى الـ55 للاستقلال، بحضور ممثل رئيس دولة فلسطين مجدي الخالدي، وعدد من أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح والوزراء والمسؤولين.

ونقل الخالدي، خلال حفل استقبال أقيم بهذه المناسبة في مدينة رام الله، "تهنئة الرئيس محمود عباس لنظيره المالطي وحكومته وشعب مالطا، جيراننا في حوض البحر الأبيض المتوسط، الذين تربطنا بهم علاقات تاريخية منذ أزل طويل، وتجددت من خلال العلاقة ما بين منظمة التحرير وحكومة مالطا، وبعد ذلك بين دولة فلسطين، وها هي مالطا تعترف بدولة فلسطين الآن".

وأضاف أننا "هنا اليوم لنشكر مالطا التي آمنت بالشعب الفلسطيني واعترفت بدولته، وعلى الدعم السياسي والاقتصادي والمنح الدراسية".

وتابع: "نحن فخورون بوجود استثمارات فلسطينية في مالطا، وهي تساعد المستثمر الفلسطيني أن يصدر إلى أوروبا، فهناك منتجات فلسطينية تصنع في مالطا وتصدر للاتحاد الأوروبي، وهي تجربة رائدة نشجعها ونشجع التعاون بين الجامعات والمدن وبين الشعبين الصديقين في مختلف المجالات".

من جانبه، قال ممثل جمهورية مالطا لدى فلسطين روبن غاوتشي إن العلاقات الفلسطينية والمالطية توجت بزيارة رئيس مالطا لفلسطين في شهر كانون ثاني/يناير الماضي، وإن مالطا فخورة بالاستثمارات الفلسطينية فيها".

وأضاف أنه "في هذا العام كما في الأعوام السابقة، لا زالت مالطا تقدم المنح للطلبة الفلسطينيين وللموظفين الدبلوماسيين، ومنذ 2014 منحت درجات الماجستير في حفظ التراث لعدد كبير من أعضاء مركز رواق للفن التراثي".

وأعرب عن امنياته في استمرار العلاقات بين البلدين، وتوسعها لمجالات أخرى، ووجود فنانين وأكاديميين وصحفيين وسائحين وحجاج يحضرون لبيت لحم، مؤكدا دعم مالطا لفلسطين حتى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.