تكريم عبير حامد في دبي ومبادرتها تحصل على ترخيص دولي

رام الله- الحياة الجديدة- نظمت حملة المرأة العربية والهيئة العربية للبث المشترك "ملتقى المبادرات الإنسانية" في فندق الميدان بدبي، بمشاركة ممثلين عن 14 دولة عربية.

وانطلقت فعاليات الملتقى بمؤتمر صحافي بحضور شخصيات اجتماعية وسياسية وبمشاركة رئيسات 23 مبادرة إنسانية من 14 دولة عربية وبحضور كوكبة من الإعلاميين والصحفيين وممثلين عن مؤسسات إعلامية إماراتية وعربية.

جاء تنظيم هذا الحدث الأول من نوعه برعاية مؤسسة فتحي عفانة للأعمال الإنسانية التي يرأسها سفير الأسرة العربية المهندس فتحي عفانة ومؤسسة وطني الإمارات ممثلة بمديرها التنفيذي سعادة ضرار بالهول الفلاسي، وبدأت فعالياته بافتتاح معرض صور تلاه انطلاق وقائع المؤتمر الصحافي.

وكرمت حملة المرأة العربية رئيسات المبادرات الـ 23 المشاركات في الملتقى اللواتي هن مشاركات في منافسات البرنامج العربي "برنامج ملكة المسؤولية الاجتماعية" الذي تنفذه الحملة للموسم الثاني، ومن ضمنهم عبير حامد، بالاضافة إلى تكريم مجموعة من المؤسسات الإعلامية لدورها في خدمة العمل الإنساني إعلامياً.

وعقب انتهاء وقائع المؤتمر الصحفي بدأت جلسات الورشة للملتقى التي تم فيها استعراض نشاطات  المبادرات الإنسانية.

كما أعلنت إدارة حملة المرأة العربية أن رئاسة المجلس الأعلى للتنمية ومقره السويد وافقت على منح التسجيل كمؤسسة دولية للمبادرات التي وصلت مرحلة مهمة ومنها مبادرة التعلم من خلال الفن للمعلمة عبير حامد من فلسطين.

وكانت المعلمة عبير حامد الحاصلة على شهادتي البكالوريوس والماجستير وكلاهما من جامعة بيرزيت و14 شهادة أخرى، وشاركت في برنامج ملكة المسؤولية الاجتماعية ووصلت مرحلة متقدمة، وحصلت على ستة مناصب دولية و٢٠٠٠ تغطية إعلامية محلية وعالمية و٢٢٠ فيديو وكتاب دعم محلياً وعالمياً.

كما تأهلت في سبع مسابقات محلية وعالمية وتم اختيارها ضمن أفضل عشرة نماذج لإبداع المرأة الفلسطينية حسب تصنيف أردني فلسطيني، وضمن شخصيات مشهورة في فلسطين حسب تصنيف جامعة بيرزيت، كما تم اختيارها ضمن رائدات فلسطين في اجتماع كولومبوس في الولايات المتحدة.

وحصلت تغطيات مبادرتها وتصميمها للبيئات الصفية الجاذبة على أكثر الموضوعات تداولاً في شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقالت رئيسة حملة العربية د. رحاب زين الدين ورئيسة لجنة التحكيم إن هذا الملتقى يشكل علامة فارقة على خارطة الفعاليات العربية.

والجدير بالذكر أن حملة المرأة العربية هي أكبر حملة إعلامية تخدم قضايا المرأة انطلقت عام 2006 بشكل رسمي في مقر الجامعة العربية.