"الغوث الدولية" تفتتح العام الدراسي في "ذكور دير عمار الأساسية"

 رام الله- الحياة الجديدة- افتتح محمد سلامة نائب رئيس برنامج التعليم في وكالة الغوث الدولية في الضفة، وبحضور مدير التعليم لمنطقة القدس د. أسامة أبو البها وعدد من المختصين التربويين العام الدراسي في مدرسة ذكور دير عمار الأساسية غرب رام الله.

وأكد سلامة خلال كلمة توجيهية له للطلبة والعاملين على الاهتمام البالغ الذي أولته وكالة الغوث لافتتاح العام الدراسي في موعده، وتمكين أكثر من 46000 طالب وطالبة في الالتحاق في 96 مدرسة تابعة لها في الضفة.

كما أكد اهتمام برنامج التعليم في الارتقاء  بالعملية التعليمة التعلمية، وتطوير الخطط والبرامج الكفيلة بتقديم خدمات تعليم نوعية، منصفة، وعادلة للاجئين الفلسطينيين.

وسلط سلامة الضوء على الدور الريادي لمدرسة ذكور دير عمار في تحفيز وتعزيز المبادرات الفردية والجماعية التي تحسن التعليم، مشيداً بالدور المميز الذي تبذله الهيئة التدريسية والإدارة المدرسية في رفع مستوى التحصيل العلمي للطلبة وتنمية قدراتهم وتطوير مهاراتهم لخدمة العلمية التعلمية على كافة المستويات المنهجية والداعمة للمنهاج على حدٍ سواء.

وأوضح سلامة وخلال مشاركته في الفقرات والأنشطة الطلابية الصباحية أن رئيس البرنامج معاوية إعمر وكافة الطواقم العاملة ستقدم كل أشكال الدعم والمساندة لمدرسة دير عمار والمنطقة التعليمية للنهوض المسيرة التعلمية نحو آفاق تربوية واعدة.

وأشاد د. أسامة أبو البها بالأنشطة والفقرات التي قدمها الطلبة معبراً عن أعجابه بالتنظيم والتنسيق والتخطيط الذي تميزت به الهيئة التدريسية والإدارة الناجحة للأنشطة وأكد حرصه الشديد على التعاون من الإدارة والهيئة التدريسية لتقديم التوجهات اللازمة لخلق بيئة مدرسة محفزة ومشجعة للطلبة وللمجتمع المحلي الذي يقوم بدور مميز في دعم العلمية التعليمية التعلمية وأكد نوفل على العمل بروح الفريق لتحقيق أهداف المدرسة من خلال رسالتها السامية.

وفي الختام وزع  سلامة وأبو البها والفريق المرافق الحقائب المدرسية التي تبرع بها الاتحاد الأوروبي ضمن حملة العودة للمدارس على طلبة المرحلة الأساسية.