الشرطة تنقذ طفلا احتجز داخل مخزن مدة 5 سنوات في الخليل

الخليل- الحياة الجديدة- تمكنت وحدة حماية الأسرة والأحداث في شرطة محافظة الخليل اليوم الثلاثاء، من إنقاذ طفل يبلغ من العمر 16 عاما تعرض للضرب والتعذيب والاحتجاز مدة خمس سنوات من قبل والده في الخليل .

وقال المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات، في تصريح له، إنه بناء على معلومات وردت لوحدة حماية الأسرة والأحداث في الشرطة تتعلق بوجود طفل محتجز داخل مخزن في الخليل, على الفور استصدرت الشرطة أمر تفتيش من النيابة العامة للبحث عنه وإنقاذه. 

وأضاف ارزيقات أنه بعد العثور على الطفل بدت علامات الضرب والتعذيب ظاهرة عليه, وأن مكان احتجازه لا تتوافر فيه أدنى مقومات الإنسانية ومليء بالقاذورات والأوساخ وتفوح منه الروائح الكريهة, وبحسب ما إفاد به الطفل فإنه بقي محتجزا داخل هذا المخزن خمس سنوات تعرض خلالها بشكل مستمر لأبشع أنواع الضرب والتعذيب من قبل والده .

وأكد ارزيقات ،أنه تم التواصل مع مديرية الشؤون الاجتماعية وجلب الطفل إلى وحدة حماية الأسرة والأحداث في الشرطة وعرضه على الخدمات الطبية العسكرية، والمباشرة في تقديم العناية والرعاية الصحية له, كما تمكنت وحدة حماية الأسرة والأحداث من القبض على والده وتوقيفه لاستكمال الإجراءات القانونية بحقه أصولا .