الاعلامية الفلسطينية ربى عياش من الاعلام المحلي الى سكاي نيوز عربية

الاعلام صوت الناس .. صوت من لا صوت له ..


رام الله - محمد البريم- الحياة الثقافية 
قالت الاعلامية ربى عياش إن عملها في الصحافة والاعلام لقد أضاف لها   الكثير على الصعيد المهني وحتى الشخصي حيث أن  الجميل هو العمل بالميدان او على الشاشة سيما انها  عملت لسنوات طويلة امام العشق " الكاميرا"  كما تعتبر ايضا  العمل خلف الكواليس جميل ومفيد وثري.
ووصفت عياش  تجربتها  بالعمل في سكاي نيوز عربية بانها قد ساعدتها  في بناء مخزون معرفة كبير من خلال التعامل مع الأخبار والمعلومات يوميا اضافة الى خبرة كانت تعتقد بانها تحتاج لسنوات طويلة لتكتسبها  في اي مكان اخر.
واكدت عياش بانها سعيدة بعملها  بهذا المكان في سن صغير .. وهذا يعطيني أساس قوي لمستقبلي المهني .. ويزيد ثقتي بنفسي وبقدراتي اكثر، العمل خلف الكواليس رائع وهناك فريق عمل كبير اشبه بجنود خفيين يعملون صدقا ليل نهار وساعات طويلة لتظهر القناة بالشكل المطلوب.
وتعرف نفسها عياش... بانها  فتاة طموحة .. وابحث دائما عن الفرص لاطور نفسي .. كان حلمي منذ الصغر الاستقرار خارج البلاد ..
وتقول سافرت الى الامارات وبدأت رحلتي في البحث عن عمل .. لأبدأ رحلة جديدة وخبرة جديدة في الحياة .. تقدمت لسكاي نيوز في وظيفة وتم قبولي .. اعمل حاليا في التحرير .. خلف الكواليس .. العمل في غرفة الأخبار ممتع جدا .. ويعطي خبرة عظيمة خاصة لفتاة ما زالت في اولى خطواتها في مجال الاعلام ..
وتوضح عياش أن افضل سنتين في حياتي بانني اكتسبت خبرة عظيمة من الميدان فمنه تعرفت على ازقة بلادي .. وارشيفي من التقارير مخزون وكنز لي احتفظ به في حياتي وهم خلاصة خبرتي في الميدان .. 
وقالت عياش مهنياً على الإعلامي أن يكون مثقف، قوي في اللغة العربية، مطلع سياسيا واجتماعيا على الأحداث والقضايا من حوله، إضافة للعمل على نبرة الصوت، طريقة إدارة الحوار، القدرة على التحرير .. بالمقابل من المهم التخلي عن التكلف والتصنع، استخدام مرادفات قريبة من الناس ويستطيعون فهمها، الابتعاد عن ال" show" والإثارة سواء في المواضيع أو في طريقة الكلام والحوار، لأنه من المفترض أن الإعلام رسالة ووسيلة للتعبير عن قضايا الناس وليس للهبوط بمستواهم الفكري والثقافي.
والاعلام بالنسبة لها  صوت الناس .. صوت من لا صوت له .. الاعلام اداة قد تبني دول وقد تكون سببا في خراب دول اخرى قد تكون سببا في تحقيق مطالب او اسقاطها .. وهذا ما نراه اليوم يحدث في عالمنا.
ربى عياش حاصلة على ماجستير في الصحافة والإعلام الحديث من معهد الإعلام الأردني في الجامعة الأردنية، وبكالوريوس رئيسي صحافة مكتوبة فرعي علم اجتماع من جامعة بيرزيت، عملت كمقدمة برامج في تلفزيون محلي بفلسطين و مراسلة في الموقع الالكتروني لجريدة القدس، وحاليا تعمل كمحررة في سكاي نيوز عربية.
وفازت بالمركز الأول في مهرجان الإسماعيلية الدولي للإعلام كأفضل إعلامية عربية ولها كتاب مذكرات أنثى ضائعة و الفائزة