هازارد لم يكن الخيار المُفضل لرئيس ريال مدريد

يبدو أن فترة الإعداد الخاصة بنادي ريال مدريد الإسباني من أجل التحضير للموسم الجديد 2019-20 قد تحولت إلى كابوس كبير بسبب المستوى السيئ الذي ظهر به الفريق في المباريات التي خاضها حتى الآن في بطولة كأس الأبطال الدولية في الولايات المتحدة الأميركية.
الفريق الملكي تعرض لخسارة مهينة أمام الجار والعدو اللدود نادي أتلتيكو مدريد بسبعة أهداف مقابل ثلاثة، فضلًا عن إصابة لاعبين أمثال تيبو كورتوا، لوكا يوفيتش، فيرلاند ميندي وماركو أسينسيو وتأكد غيابهم عن انطلاق الموسم.
بالإضافة إلى ذلك فقد ألقت مشكلة الجناح الويلزي غاريث بيل الذي يرفض المشاركة في بطولة كأس أودي ضد ناديه السابق توتنهام هوتسبير الإنجليزي بظلالها على المجموعة، لكن المشكلة الأخطر التي تواجه زين الدين زيدان مدرب الميرينغي تتمثل في اللاعب إيدين هازارد الجناح الجديد للنادي.

اللاعب الدولي البلجيكي ظهر بمستوى سيئ للغاية في المباريات التحضيرية التي شارك فيها قبل انطلاق الموسم، فضلًا عن قدومه إلى النادي بزيادة في الوزن وصلت إلى 7 كيلوغرامات ولم يفقد حتى نصف تلك الزيادة حتى الآن.
وذكرت تقارير صحفية أن فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد قرر تولي زمام أمور تلك القضية بنفسه، إذ إنه مستاء للغاية مما يحدث مع اللاعب الذي جاء من أجل حمل الفريق على عاتقه بعد رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو.
أما صحيفة "سبورت" الإسبانية فقد أشارت إلى أن رئيس ريال مدريد لا يثق في هازارد ولم يكن يرغب في ضم صاحب الـ28 عامًا إلى ملعب سانتياغو برنابيو ولم يكُن يفضله نهائيًا، بل تعاقد معه فقط من أجل الإبقاء على زيدان داخل النادي.
خلال سنواته في تشيلسي، كان هازارد مصممًا على الانتقال إلى ريال مدريد كأكبر أحلامه، لكن يبدو أن الحلم سيتحول إلى كابوس مُفزع في حالة عدم ظهور هازارد بالمستوى المُنتظر منه من جانب جماهير الميرينغي.
وتتبقى 3 مباريات أمام ريال مدريد قبل انطلاق الموسم، أمام توتنهام في كأس أودي مساء غدًا الثلاثاء، وأمام ريد بول سالزبورغ النمساوي، ثم أمام روما الإيطالي، ومن شبه المؤكد أن يحصل هازارد على 45 دقيقة في كل مباراة، فهل يُغير نظرة بيريز له قبل بداية الموسم؟

المصدر: يوروسبورت عربية