غنيم: سندعم احتياجات المناطق المهددة والمهمشة وخطتنا التطويرية تشمل كافة التجمعات

رام الله- وفا- بحث رئيس سلطة المياه المهندس مازن غنيم، اليوم الأحد، مع رئيس لجنة الدفاع عن واد الحمص حمادة حمادة، ورئيس مجلس خدمات الريف الشرقي جمال الدرعاوي، ورئيس مجلس الخاص خضر حمدان، الاحتياجات الطارئة لهذه المناطق في مجال المياه والصرف الصحي.

وتطرق اللقاء إلى بحث الوضع في واد الحمص الذي يشهد عمليات اسرائيلية شرسة تهدد حياة المواطنين من خلال عمليات الهدم والتدمير الهادفة الى اقتلاع المواطنين من أراضيهم، وأشار حمادة إلى مشكلة تدفق المياه العادمة في المنطقة وأثرها على حياة المواطنين والحاجة إلى ايجاد حلول سريعة تساهم في التخلص من هذه الكارثة البيئية لما له من انعكاس على حياة المواطنين.

وأوضح غنيم أن سلطة المياه قد قامت بعمل المخططات اللازمة ووضع التكلفة المالية التقديرية ليتسنى العمل به، الا أنه ونتيجة لعدم توفر التمويل اللازم لا يزال المشروع قيد البحث، منوها الى أن الخطة التطويرية لسلطة المياه تتضن مشاريع تطويرية تستهدف منطقة واد الحمص وغيرها من المناطق المهمشة.

وتناول مشكلة المياه في مناطق الريف الشرقي بشكل عام ومنطقتي بيت تعمر وام نجيم بشكل خاص، حيث تعاني هذه المناطق من قلة كميات المياه الواصلة اليها والتي برزت بعد الامتداد السكاني والعمراني، ودعا الدرعاوي سلطة المياه إلى ضرورة بحث الاشكاليات التي تعاني منها المنطقة والمتعلقة بقدم الشبكة واهترائها، حيث تبلغ نسبة الفاقد فيها حوالي 50%، الى جانب طرحه لقضية محطة الضخ وتصريف المياه العادمة حيث تعاني المنطقة من انبعاث الروائح الكريهة.

وأكد غنيم أن خطة سلطة المياه تستند إلى ايصال المياه الى كافة التجمعات  الفلسطينية والعمل على متابعة الاشكاليات الناجمة في الغالب من قدم الشبكات والخطوط المغذية للمناطق، ويتم العمل على إدراج كافة المشاريع والبحث عن توفير تمويل مالي لها وفق الاولويات المحددة من الطواقم المختصة، وتمكنت سلطة المياه من تنفيذ العديد من المشاريع الطارئة من موازنتها تلبية لاحتياجات المواطنين وتداركا لعدم حدوث ازمة مائية، إلا أنه وفي ظل الظروف الحالية التي نعيشها نتيجة الحصار المالي فقد تعذر اقرار الموازنة ما أدى الى تعطل العمل في عدد من المشاريع.

وأضاف، أن سلطة المياه ومن خلال مشروع تحسين خدمات تزود المياه والصرف الصحي، قامت بتأهيل محطتي الصرف الصحي والخط الواصل بينهما  بتمويل من الوكالة الفرنسية بقيمة اجمالية بلغت مليون يورو، وساهم المشروع بحل مشكلة الصرف الصحي في المنطقة، وما يلزم فقط هو تطوير الجوانب الفنية والتشغيلية لعدم حدوث أي خلل أو عطل.

وأشار غنيم إلى أن سلطة المياه قامت بتأهيل شبكة المياه الداخلية في قرية زعترة بمحافظة بيت لحم بتمويل من الموازنة التطويرية لسلطة المياه بقيمة اجمالية وصلت الى حوالي 900 ألف شيقل، كما تم إنشاء محطة ضخ وخط ناقل وتأهيل جزء من شبكة دار صلاح بالمحافظة من الموازنة التطويرية بقيمة اجمالية بلغت مليون شيقل.