فرنسا: عمليات الهدم في الاراضي المحتلة تتعارض مع القانون الدولي

باريس- وفا- أدانت فرنسا، اليوم الاثنين، عمليات ھدم المباني التي نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في واد الحمص ببلدة صور باهر بالقدس الشرقية المحتلة.

وقالت الخارجية الفرنسية في بيان لها: إن "عمليات الهدم في الاراضي المحتلة تتعارض مع القانون الدولي لا سيما القانون الانساني الدولي والقرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الامن التابع للأمم المتحدة".

وأضاف البيان، عمليات الهدم هذه تمت لأول مرة في المناطق الخاضعة للحكم الفلسطيني على النحو المنصوص عليه في اتفاقيات اوسلو، معتبرة هذه العمليات الاسرائيلية سابقة خطيرة تضر بحل الدولتين.