رام الله: وزير الاقتصاد يطلق مشروع "خيطان"

رام الله- وفا- أطلق وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، اليوم الأحد، الأنشطة التنفيذية وفعاليات مشروع "خيطان"  لتعزيز قابلية التوظيف للنساء والشباب في فلسطين، من خلال تطوير سلسلة القيمة للملابس والنسيج" بقيمة 400 الف دولار  بدعم من الحكومة اليابانية، وتنفيذ منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو).

ويأتي تنفيذ هذا المشروع ترجمة لأهداف الخطة المئوية لوزارة الاقتصاد الوطني وخطة الحكومة لتطوير التجمعات (التكتلات) العنقودية لتعزيز التنافسية، من خلال تطوير سلسة القيمة الصناعية بما يلبي احتياجات السوق المحلي والتصدير الى الخارج.

وأطلق المشروع بمدينة رام الله بمشاركة وزيرة شؤون المرأة آمال حمد، والسفير الياباني لدى فلسطين أوكوبا تاكاشي، وأحمد الفرا ممثلاً عن منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، وممثلين عن القطاعين العام والخاص، ويهدف لتطوير القدرات التقنية والتركيز على الصناعات الإبداعية والريادية للوصول إلى أسواق جديدة لسلسلة قيمة الملابس والأنسجة الفلسطينية، والعمل على إشراك الفئات المستهدفة في التنمية المحلية.

وبين العسيلي أنه سيتم خلال المشروع  إنشاء "مركز لتصميم الملابس والأزياء"، بهدف تحقيق  استدامة لسلسلة قيمة الملابس والنسيج بما يضمن تقديم الخدمات الفنية المتخصصة لتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وأشار الى أن الخطة الاستراتيجية الاقتصادية تهدف إلى دعم وتطوير الصناعة الوطنية وأن قطاع الملابس والنسيج يحظى بأهمية واهتمام من قبل الحكومة، نظراً لتميزه بكثافة العمالة وغالبيتها من النساء، ولإحداث تحويل جوهري، من أجل تنميته وتشغيل الأيدي العاملة.

بدوره، قال اوكوبو إن صناعة النسيج الفلسطينية قادرة على استعادة مكانتها الواعدة باعتبارها واحدة من أكثر الصناعات ابداعا وتنافسية، وضمن هذا المشروع ستستفيد الشركات الصغيرة والمتوسطة ورجال الأعمال والمصممين والنساء والشباب المهمشين من تعزيز قدراتهم ومهارتهم.

وأشار الى أن معدل البطالة بين فئتي الشباب والنساء يستدعي تدخلا فوريا وعاجلا لخلق فرص عمل وبناء قدرات، مبيناً ان مشروع منطقة اريحا الصناعية الزراعية سيوفر اكثر من 3400 فرصة عمل بعد الانتهاء من المرحلة الثانية.

بدورها، أشارت حمد، إلى أن الوزارة تتطلع لإشراك النساء بعميلة التصميم والاستثمار الامثل لبرامج التكنولوجيا الحديثة وتسخيرها لتطوير جودة التصميم، لافتة إلى أن استراتيجية الوزارة الرامية إلى التمكين الاقتصادي ستتحقق بالشراكة الاستراتيجية والفعالة بين مكونات المنظومة التنموية حكومةً ومنظمات دولية وممولين، إضافة لإشراك كافة المستفيدين من القطاعات الحيوية.

من جهته، قال الفرا إن المشروع يعتمد منهجية "اليونيدو" في الصناعات الإبداعية، ويشتمل المنهجية على تصميم وتنفيذ برنامج تدريبي شامل يركز على الإبداع، ما يعزز فرص تنمية المهارات والابتكار والوصول إلى الأسواق في سلسلة القيمة لقطاع النسيج والالبسة، من أجل تحفيز الأنشطة المدرة للدخل.

وبين أن منهجية التكتلات العنقودية في الصناعات الابداعية أثبتت نجاحها في دولة فلسطين وبنتائج ملموسة، حيث عملت اليونيدو على دعم وتطوير تكتلات عنقودية في قطاعات الأثاث في نابلس والحرف اليدوية في بيت لحم، وتطوير سلسلة قيمة الأحذية في الخليل بتمويل من الحكومة الإيطالية والاتحاد الأوروبي. 

وسيتم إنشاء مركز لتصميم الملابس والأزياء لتوفير الخدمات لأصحاب المصلحة الرئيسيين في هذا القطاع - بما في ذلك تطوير الأعمال وخدمات التصميم والنماذج الأولية - بطريقة تسعى الى تحقيق الاستدامة من خلال التعاون الوثيق بين الأطراف المختلفة.

وتعزز هذه المبادرة الشراكة بين اليابان ودولة فلسطين واليونيدو كاستجابة مباشرة للأولويات الوطنية المحددة في جدول أعمال السياسة الوطنية للبلد 2017-2022