الأسير خلف يواصل اضرابه عن الطعام لليوم الرابع على التوالي

جنين-  الحياة الجديدة- يواصل الاسير المهندس سلطان خلف (38 عاما) من بلدة برقين جنوب غرب مدينة جنين، اضرابه عن الطعام لليوم الرابع على التوالي، رفضا لتحويله للاعتقال الاداري التعسفي.
وأفادت عائلة الاسير خلف بان الاسير خلف أضرب عن الطعام منذ يوم الخميس الماضي، فور ابلاغه بقرار سلطات الاحتلال تحويله للاعتقال الاداري. 
يشار الى ان الأسير خلف كان قد سجن اربع سنوات ونصف العام وتحرر عام ٢٠٠٨.
ويحمل شهادة الهندسة الزراعية من جامعة القدس المفتوحة، ومتزوج.
واعتقلت قوات الاحتلال خلف بداية الشهر الجاري، ولم توجه له اي لائحة اتهام.
وبعد اليوم الثالث من الإضراب يبدأ الجسم في استخدام البروتين المخزن في العضلات لتعويض نقص الجلوكوز، وهو السكر المطلوب لإبقاء الخلايا وإمداد الجسم وأعضائه الحيوية بالطاقة، ثم تنخفض مستويات البوتاسيوم إلى مستويات خطيرة، ويبدأ الجسم بخسارة الدهون والكتل العضلية.